Accessibility links

الولايات المتحدة تعتقد أن إيران لم تبلغ مرحلة صنع قنبلة نووية


جاي كارني

جاي كارني

أكد البيت الأبيض أن الولايات المتحدة لديها عيون داخل البرنامج النووي الإيراني وتستطيع أن تعرف ما إذا حققت إيران تقدما باتجاه امتلاك سلاح ذري، بحسب ما صرح به المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني.

وذكرت واشنطن أيضا أنها لم تغير رأيها بأن إيران لم تبلغ بعد مرحلة صنع قنبلة نووية، على الرغم من تصريح وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك بأن الاستخبارات الأميركية تعتبر التهديد أكثر إلحاحا الآن.

ورفض المتحدث باسم الرئاسة الأميركية التطرق إلى معلومات تتعلق بعمل الاستخبارات، مؤكدا أن الولايات المتحدة وإسرائيل لديهما نظرة مشتركة حيال طموحات إيران وبرنامجها النووي.

وتأتي التصريحات الأميركية بعد يوم من نشر الصحف الإسرائيلية في عناوينها الرئيسية معلومات عن احتمال شن إسرائيل هجوما عسكريا على المنشآت النووية الإيرانية.

في نفس الإطار، أفاد مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي بأن الصحف الإسرائيلية خصصت نهاية الأسبوع مساحات واسعة للحديث عن استعداد الدولة العبرية لتوجه ضربة إلى إيران.

وقال إن عددا من كبار المحللين والصحافيين إلى نتيجة أن رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو ووزير دفاعه مصممان على توجيه ضربة إلى الجمهورية الإسلامية حتى خريف العام الحالي مهما كانت النتائج.

وفي لقاء مع مراسل "راديو سوا" قال المحلل السياسي فايز عباس "هذه الضربة ستوجه إلى إيران بكل ثمن إذا كان في الخريف القادم أو الصيف القادم أو بعد سنة، باراك ونتانياهو أصيبا بهوس إسمه إيران وضرب إيران وتدمير إيران، لأنهما على قناعة اليوم بأنهما سينقدان الشعب اليهودي من كارثة جديدة فيما إذا سمح لإيران بمواصلة مشروعها النووي".

وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية قد نقلت خلال الأسابيع الماضية عن قادة في الجيش ورؤساء الأجهزة الأمنية معارضتهم لشن هجوم على إيران مفضلين استمرار فرض العقوبات عليها، مما أثار غضب نتانياهو الذي سارع إلى التأكيد أن المستوى السياسي هو الذي يقرر وأن على المستوى العسكري التنفيذ.
XS
SM
MD
LG