Accessibility links

logo-print

العراق.. 1737 قتيلا في شهر يوليو وبغداد الأكثر خطورة


آثار انفجار سيارة ملغومة في مدينة الصدر بمحافظة بغداد

آثار انفجار سيارة ملغومة في مدينة الصدر بمحافظة بغداد

أظهرت أرقام الأمم المتحدة أن 1737 شخصا معظمهم مدنيون قتلوا في أعمال العنف بالعراق في شهر تموز/يوليو، الذي شهد سيطرة إسلاميين متشددين على أجزاء كبيرة من شمال البلاد.

ويمثل هذا الرقم انخفاضا كبيرا عن عدد القتلى الذين سقطوا في حزيران/ يونيو وهو 2400.

ونبهت الأمم المتحدة إلى أن محافظة بغداد كانت الأكثر خطورة، حيث قتل وجرح 1035 شخصا خلال الفترة ذاتها.

وشهدت محافظات صلاح الدين وكركوك (شمال) وديالى (شمال شرق بغداد) وبابل (جنوب) هجمات أدت إلى مقتل وإصابة عدد كبير من الضحايا.

وتشير الإحصائيات إلى تواصل ارتفاع معدلات الضحايا مقارنة بشهر حزيران/يونيو الماضي، عندما قتل 1922 شخصا وفقا لمصادر رسمية عراقية.

ويشهد العراق أعمال عنف وهجمات متواصلة خصوصا منذ بدء هجمات تنظيم الدولة الإسلامية، الذي يسيطر على مدن مهمة بينها الموصل وتكريت إضافة إلى مناطق واسعة في محافظات متفرقة شمال وغرب ووسط البلاد.

وأكدت حصيلة لوزارات الصحة والداخلية والدفاع العراقية تلقتها 1669 شخصا قتلوا بينهم هم 1401 مدنيا و185 عسكريا و83 شرطيا في هجمات وقعت في عموم البلاد خلال شهر تموز/يوليو" الماضي.

وبحسب الأرقام الرسمية، فقد قتل أيضا 409 "إرهابيا" واعتقال 722 آخرين، خلال الفترة ذاتها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG