Accessibility links

مقتل 27 من مسلحي داعش في تكريت والفلوجة


طائرة عسكرية تابعة لسلاح الجو العراقي - أرشيف

طائرة عسكرية تابعة لسلاح الجو العراقي - أرشيف

قصف طيران التحالف الدولي الأحد موقعا لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة تكريت ما أسفر عن مقتل 20 متشددا، بينما قتل طيران الجيش العراقي سبعة عناصر أخرى في غارة بقضاء الفلوجة بمحافظة الأنبار.

وأكدت مصادر أمنية تنفيذ غارة جوية استهدفت مقاتلي داعش بأحد القصور الرئاسية في حي القادسية وسط مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين شمالي العراق كانوا متحصنين داخله، ما أدى إلى تدميره بالكامل ومقتل 20 من عناصر التنظيم المتشدد.

وتمكنت قوات عراقية مشتركة من استعادة مناطق تقع شرق نهر دجلة في صلاح الدين، من سيطرة داعش وتحاول استعادة مناطق أخرى في الجانب الغربي من النهر.

وفي غضون ذلك، أحبطت القوات العراقية مدعومة بسلاح الجو هجوما بسيارة ملغومة يقودها انتحاري بمنطقة الجسر الياباني شمال شرق الرمادي بمحافظة الأنبار.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصادر قولها إن القوات الأمنية مدعومة بغطاء جوي عراقي تمكنت الأحد من تفجير سيارة ملغومة كان يقودها انتحاري باتجاه الجسر الياباني شمال شرق الرمادي غربي العراق.

وعلى صعيد آخر، أكدت مصادر أمنية عراقية أن قيادة عمليات الأنبار اتخذت إجراءات لمنع تسلل السيارات الملغومة، وأرسلت فوجين لتعزيز القدرات العسكرية في منطقة جزيرة الخالدية شرق الفلوجة.

وشن طيران التحالف الدولي 18 غارة على مواقع تنظيم داعش في العراق تركز معظمها في مدينة تكريت وأدت إلى مقتل مسلحين وتدمير آلياتهم، بناء على طلب من وزارة الدفاع العراقية.

اعتقال مرتبطين بداعش

من جهة أخرى ألقت قوات الأمن في محافظة ديالى القبض على عدد من الأشخاص بتهمة نسج روابط مع داعش، وتنفيذ عدد من العمليات المسلحة شمال المحافظة.

وأكد رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة صادق الحسيني في حديث مع مراسل "راديو سوا" أن عملية نفذتها قوات الأمن تمكنت من ضبط أسلحة ومتفجرات ومواد أخرى كانت بحوزة من أسماها " العصابات الإجرامية".

وفند المسؤول العراقي بالمقابل أنباء تحدثت عن مخططات لمنع عودة العائلات النازحة إلى منازلها في المحافظة، نافيا بشكل قاطع أي نية لدى السلطات في إدخال تغييرات ديمغرافية على المحافظة الواقعة شرق البلاد.

وأضاف صادق الحسيني:

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG