Accessibility links

سقوط صواريخ على مطار ببغداد ومقتل 5 من قوات الصحوة


أضرار خلفها انفجار في العراق-أرشيف

أضرار خلفها انفجار في العراق-أرشيف

استهدفت ثلاثة صواريخ مساء الخميس مطار بغداد الدولي حيث سقطت قرب مقر عسكري، من دون أن تؤثر على حركة الملاحة الجوية، بحسب ما أفادت مصادر أمنية عراقية ومصدر مسؤول في المطار.

وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة "استهدفت مساء اليوم ثلاثة صواريخ من نوع كاتيوشا مطار بغداد وسقطت بالقرب من مقر تابع للجيش العراقي".

وأكد مصدر في وزارة الداخلية سقوط الصواريخ قرب المقر العسكري، علما بأن المصدرين رفضا تأكيد أو نفي وقوع ضحايا في هذا الهجوم.

من جهته، قال رئيس سلطة الطيران المدني ناصر بندر في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية "لم تتأثر حركة الملاحة الجوية بهذا الهجوم العشوائي الذي وقع خارج حدود المطار المدني".

وأضاف "أنا موجود في المطار حاليا، وأؤكد أنه لم يصب أي من مبانيه، ولا علاقة للمطار أبدا بهذا الهجوم"، مشددا على أن "كل مرافق المطار تعمل بشكل طبيعي".

وتعرض مطار بغداد الدولي الذي يقع بجواره معسكر "ليربتي" حيث يقيم مئات العناصر من جماعة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة، مرات عديدة الى الاستهداف بالصواريخ والقذائف.

مقتل 5 من قوات الصحوة

وكان خمسة من قوات الصحوة العراقية قتلوا الخميس في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش لهم في منطقة تقع إلى الشمال من بغداد، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال ضابط في شرطة محافظة صلاح الدين إن "خمسة من قوات الصحوة قتلوا في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش لهم في منطقة يثرب" الواقعة على بعد نحو 60 كلم شمال بغداد.

وأكد طبيب في مستشفى بلد القريبة من مكان الهجوم حصيلة الضحايا.

وفي هجوم آخر، أصيب قائد في قوات الصحوة بجروح في انفجار عبوة ناسفة على بعد نحو 30 كلم شرق تكريت، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

ويشهد العراق منذ نيسان/أبريل الماضي تصاعدا في أعمال العنف اليومية المتواصلة منذ العام 2003.
.
XS
SM
MD
LG