Accessibility links

logo-print

بغداد: 40 انتحاريا يدخلون العراق شهريا


حيدر العبادي

حيدر العبادي

حملت الحكومة العراقية دول المنطقة المسؤولية عن استمرار تدفق المهاجمين الانتحاريين إلى أراضيها، قائلة إن نحو 40 انتحاريا ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش، يدخلون إلى البلاد شهريا من دول الجوار.

ودعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في كلمة ألقاها خلال افتتاح مؤتمر الحد من تجنيد داعش للأطفال في بغداد الاثنين، دول الجوار العراقي إلى التحرك لضبط الحدود، وأوضح أن هذه الدول بحاجة إلى إصلاحات داخلية في برامج التربية والتعليم، للحد من التحاق مواطنيها بالتنظيم المتشدد.

وأضاف أن عدد عناصر داعش الأجانب في العراق أصبح يفوق عدد العراقيين في التنظيم، مؤكدا أن داعش ليس صناعة عراقية على الرغم من انخراط بعض قادة حزب البعث المنحل فيه.

وناشد رئيس الحكومة العراقية المجتمع الدولي العبادي إلى التحرك لإنهاء مخطط داعش ضد العراق والمنطقة العربية والعالم، محذرا من أن جيوش المنطقة بتشكيلاتها الحالية، لن تتمكن من الصمود أمام داعش لو دخل دولهم.

وبالنسبة لعمليات تجنيد الأطفال، دعا العبادي إلى اعتبار تجنيدهم لصالح الجماعات الإرهابية، عملية إبادة وجريمة ضد الإنسانية، مشيرا إلى أن تلك التنظيمات تجندا أطفالا من 100 دولة.

وقال إن عملية التجنيد في تلك الدول تتم بطريقة منظمة، بنشر الفكر التكفيري عبر القنوات الفضائية ووسائل التواصل الاجتماعي. وقال إن العراق البلد الوحيد الذي يقاتل داعش، "هذه الآفة السامة التي تحاول ان تنخر بجسد العالم أجمع".

المصدر: وكالات/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG