Accessibility links

القاعدة تتبنى الهجوم على سجن تكريت


آثار التخريب في سجن في تكريت شهد أعمال شغب في مارس/آذار 2011

آثار التخريب في سجن في تكريت شهد أعمال شغب في مارس/آذار 2011

تبنى تنظيم ما يسمى بدولة العراق الإسلامية التابع للقاعدة، الهجوم الذي استهدف سجن تسفيرات في تكريت وأدى إلى فرار عشرات السجناء في الـ27 من الشهر الماضي، بحسب بيان نشرته مواقع تابعة للتنظيمات المتشددة.

وجاء في البيان أن العملية بدأت باختراق المنظومة الأمنية لسجن تسفيرات وإدخال أسلحة كاتمة للصوت وقنابل يدوية وأحزمة ناسفة إلى المعتقلين الذين سيطروا على السجن من الداخل، بالتزامن مع قيام آخرين بالقضاء على حرس البوابة الرئيسية بتفجير سيارة مفخخة، وقطع الطرق المؤدية إلى المجمع الأمني أمام دوريات الاسناد.

وقد استهدف الهجوم أرشيف السجن ومكاتبه وأسفر عن تدمير البيانات وقاعدة المعلومات الخاصة بالمعتقلين والمطلوبين والاستيلاء على وثائق حساسة وإحراق أخرى وفقا للبيان، الذي كشف أن تفجير السيارة المفخخة سهـَّل للمعتقلين الاستيلاء على ثلاث عجلات استخدمت لقتل الحرس والانسحاب باتجاه نقاط متفق عليها، مضيفا أن عددا آخر من المعتقلين فروا على شكل مفارز راجلة.

يذكر أن 16 عنصرا أمنيا عراقيا قتلوا في الهجوم الذي تمكن خلاله نحو 100 سجين من الفرار، وأعلنت وزارة الداخلية آنذاك أن من بين الفارين محكومين بالإعدام وعناصر من تنظيم القاعدة.
XS
SM
MD
LG