Accessibility links

سفير بغداد في واشنطن: نفتش الطائرات الإيرانية المتجهة إلى سورية ما استطعنا


مبنى السفارة العراقية في واشنطن العاصمة

مبنى السفارة العراقية في واشنطن العاصمة

قال السفير العراقي في واشنطن لقمان فيلي إن زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى الولايات المتحدة تستهدف تقوية العلاقات بين البلدين والتركيز على الملف الأمني، خصوصا في ظل تصاعد نشاط تنظيم القاعدة والمجموعات المقربة منها في كل من العراق وسورية في الآونة الأخيرة.

وأضاف فيلي في مقابلة مع "راديو سوا" أن المالكي سوف يبحث تسريع صفقات السلاح الأميركية التي سبق لواشنطن وبغداد الاتفاق بشأنها.

ونفى فيلي أن تحمل زيارة المالكي لواشنطن أي رسائل سياسية بشأن دعم إدارة الرئيس أوباما لإعادة انتخاب نوري المالكي لولاية ثالثة، مؤكدا أن الزيارة كان متفقا عليها منذ أشهر عديدة.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين:


تقارب أميركي عراقي بشأن أزمة سورية

ودافع السفير العراقي في واشنطن عن موقف بلاده من الأزمة السورية مؤكداً أن العراقيين عانوا كثيرا من نظام حزب البعث الذي حكم العراق لثلاثة عقود، لكنه قال إن الحل الوحيد المتاح للأزمة السورية هو الحل السياسي.

وقال فيلي إن هناك تقاربا أميركيا عراقيا بشأن الأزمة السورية.

وفي معرض رده على سؤال بشأن مراقبة الأجواء العراقية قال لقمان فيلي إن الإمكانيات العراقية محدودة في هذا الشأن إلا أن بغداد تواصل تفتيش الطائرات الإيرانية وتطالب بنزولها في المطارات العراقية بين فترة وأخرى لتفقد حمولاتها.

تفاصيل أوفي في تقرير ثان لمراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين:

XS
SM
MD
LG