Accessibility links

قوات عراقية خاصة تبدأ عملياتها للسيطرة على مواقع داعش في الأنبار


عناصر مسلحة من عشائر الأنبار. أرشيف

عناصر مسلحة من عشائر الأنبار. أرشيف

بدأت قوات عراقية خاصة عملية واسعة لاستعادة السيطرة على معاقل مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، التابع لتنظيم القاعدة في محافظة الأنبار.

ويشارك في العملية أكثر من ثلاثة آلاف جندي بدعم وإسناد من الطيران الحربي العراقي.

وأفادت مصادر أمنية عراقية بتجدد الاشتباكات في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار بين مسلحين وقوات من الجيش.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، أكد الشيخ العشائري مجحم الدحام هذه الأنباء، قائلا إن الاشتباكات تتركز في مناطق الملعب وشارع الستين ومنطقة الجزيرة:


وقد لقي ستة أشخاص مصرعهم بينهم طفل وثلاثة من عناصر الصحوة في هجمات متفرقة إحداها انتحاري يوم الخميس في الأنبار.

واندلعت اشتباكات عنيفة الجمعة بين مسلحين من "داعش" وقوة من الجيش العراقي شمال الفلوجة التي تفرض عليها قوات عراقية حصارا.

وقال عضو تنسيق اعتصامات الفلوجة محمد الجميلي لـ"راديو سوا" إن المدينة تعاني نقصا حادا في الأغذية ومواد الإسعاف الطبي والأدوية:


وكان نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي قد ذكر أن الجيش أجرى مفاوضات مع شيوخ العشائر حول دخول مدينة الرمادي في الأنبار بالتنسيق مع الشرطة المحلية، وذلك لطرد المسلحين وفرض الأمن في المدينة.

وطلب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من الولايات المتحدة تزويد الحكومة العراقية بأسلحة جديدة، حسب مقابلة له مع صحيفة واشنطن بوست.


المصادر: راديو سوا/ وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG