Accessibility links

logo-print

شرطة الأنبار تصنع صواريخ بدائية لضرب داعش


جنود عراقيون يتخذون مواقعهم في منطقة الهياكل في الضاحية الشرقية لمدينة الفلوجة

جنود عراقيون يتخذون مواقعهم في منطقة الهياكل في الضاحية الشرقية لمدينة الفلوجة

دفعت قلة التجهيزات العسكرية في محافظة الأنبار، الشرطة المحلية إلى تصنيع صواريخ بدائية لاستهداف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية داعش في قضاء الخالدية شرق الرمادي.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في قضاء الخالدية إبراهيم الفهداوي، إن الصواريخ التي يبلغ وزن كل واحد منها 350 كيلوغراما، نجحت في الوصول إلى أوكار داعش البعيدة.

وأضاف أن استخدام قوات الشرطة المحلية لهذه صواريخ كبد داعش خسائر كبيرة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن.

جدير بالذكر أن الحكومة العراقية أعلنت تزويد الشرطة المحلية في الأنبار وقوات متطوعي العشائر بأسلحة ومعدات حديثة، لتتسنى لها المشاركة إلى جانب القوات الأمنية العراقية في تحرير المدن الخاضعة لسيطرة داعش.


المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG