Accessibility links

محافظ الأنبار يعلن إكمال الاجراءات القانونية الخاصة بملف المعتقلين


جانب من المظاهرة المناهضة للمالكي في الرمادي يوم الجمعة 18 يناير/كانون الثاني

جانب من المظاهرة المناهضة للمالكي في الرمادي يوم الجمعة 18 يناير/كانون الثاني

أعلن محافظ الأنبار قاسم محمد عبد إكمال الاجراءات القانونية الخاصة بملف المعتقلات والمعتقلين الذين لم تثبت إداناتهم.

وأضاف أن هذه الإجرءات تندرج في إطار عملية تنفيذ مطالب المتظاهرين التي قدمت في وقت سابق إلى رئاسة الوزراء.

وقال محمد عبد في حديث لـ"راديو سوا" إن "موضوع المعتقلات تم عرضه وبعد جهد ونقاشات واجتماعات مطولة، أعتبره في محافظة الأنبار قد حسم".

وتابع أن "عددا من المعتقلات تم تصنيفهن إلى عدة أنواع، قسم منهن من اعتقلت بجريرة أهلها أطلقت، قسم لدهن قضايا جنائية بسيطة أطلق سراحهن".

وأضاف أن "قسما آخر يجري بحثه الآن للمعتقلات اللواتي لديهن حقوق على الناس مثلا القضايا الجنائية يجب على عائلة المقتول أن تتنازل عن حقوقها الشخصية، ثم بعد ذلك حصل اتفاق مع دولة رئيس الوزراء ومجلس القضاء الأعلى لإصدار عفو خاص".

استمرار التظاهر في الرمادي

يأتي ذلك فيما يواصل المتظاهرون في مدينة الرمادي اعتصامهم، وأشار عدد منهم في حديث للعراق والعالم إلى أنهم لن يغادروا ساحة الاعتصام إلى حين تنفيذ جميع مطالبهم.

وقال أحد المتظاهرين لإذاعتنا "الناس هنا صادمون وثابتون على مواقفهم ويطالبون بحقوقهم، وللأسف نرى ردود فعل غير طيبة من قبل الحكومة".

وقال آخر إن "الاعتصامات مستمرة والمتظاهرون لا يزالون يتوافدون بالآلاف في هذه الساحة وهم يقولون: باقون ومرابطون وصابرون في هذه الساحة حتى تحقق جميع المطالب ".
XS
SM
MD
LG