Accessibility links

مظاهرات في عدة محافظات عراقية احتجاجا على سياسة المالكي


جانب من مظاهرة ضد المالكي نظمت بعد صلاة الجمعة في سامراء اليوم

جانب من مظاهرة ضد المالكي نظمت بعد صلاة الجمعة في سامراء اليوم

بغداد-علي قيس

تواصلت لليوم التسعين على التوالي المظاهرات والاعتصامات في محافظات الأنبار ونينوى وديالى وصلاح الدين وكركوك احتجاجا على سياسة رئيس الحكومة نوري المالكي.

ففي الأنبار، أقيمت صلاة موحدة في الرمادي، وأعلنت اللجان التنسيقية في المحافظة إلقاء القبض على أشخاص وصفهتم بالمندسين حاولوا الاعتداء على الشيخ سعيد اللافي أحد قادة التظاهرة أثناء إلقائه كلمة في المتظاهرين عقب الصلاة.

هذا شريط فيديو لجانب من مظاهرة اليوم:




المطالبة باستقالة وزراء العراقية من الحكومة

من جهة أخرى، طالبت لجنة الحراك الشعبي في بغداد وزراء القائمة العراقية بتقديم استقالتهم من الحكومة على خلفية التفجيرات التي شهدتها مناطق عدة من بغداد يوم الثلاثاء الماضي، وذلك بيان تلاه أحد أعضاء اللجنة بعد إقامة صلاة الجمعة في جامع أبو حنيفة النعمان في منطقة الأعظمية في بغداد.

وعلى عكس ما جرى في الجمعة الماضية، فتحت الجوامع في بغداد أبوابها أمام المصلين ليقل الزخم الذي شهدته منطقة الأعظمية الأسبوع الماضي،

لكن الإجراءات الأمنية استمرت في محيط المنطقة، وتحديدا قرب جامع أبي حنيفة النعمان، حسبما قال عدد من المواطنين في تصريحات لـ"راديو سوا".

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد عبد الكريم ذرب إن الإجراءات المتخذة هي "لأجل الحفاظ على سلامة المصلين".

وتشهد مدينة الأعظمية شمالي العاصمة انتشارا أمنيا كثيفا كل يوم جمعة عند مداخلها وفي محيط جامع أبي حنيفة النعمان، وقد تضاعفت تلك الإجراءات على خلفية إعلان المعتصمين في عدد من المحافظات رغبتهم في التوجه لأداء صلاة موحدة في جامع أبي حنيفة النعمان.

وهذا شريط فيديو لجانب من مظاهرة اليوم في بغداد:

XS
SM
MD
LG