Accessibility links

الحكومة تمهل المتظاهرين في الأنبار 48 ساعة لفض اعتصامهم


عناصر مسلحة من عشائر الأنبار

عناصر مسلحة من عشائر الأنبار

أمهلت الحكومة العراقية المتظاهرين المرابطين في الأنبار 48 ساعة لفض اعتصامهم أو نقله إلى مكان آخر.

وقال عضو القائمة العراقية النائب كامل الدليمي إن رئيس الوزراء نوري المالكي، أعطى المهلة للمعتصمين قبل اللجوء إلى الحسم العسكري.

وأشار الدليمي في مؤتمر صحافي عقده في بغداد الخميس، إلى أن هناك مساعي تبذل للحيلولة دون حصول مصادمات بين المتظاهرين والقوات الأمنية في الأنبار.

وفي حديث لـ"راديو سوا" أوضح النائب الدليمي، أن القوات الأمنية عززت وجودها في المحافظة خلال الأيام القليلة الماضية، مؤكدا قيامه بوساطة بين الحكومة والمتظاهرين، من أجل التوصل إلى مخرج للأزمة.

وأكد الدليمي أن قادة الاعتصام في الأنبار، أبدوا استعدادا لحل الأزمة مع الحكومة، والحفاظ على سلمية المظاهرات.

وتأتي هذه التطورات فيما خصصت وزارة الدفاع العراقية مكافآت مالية قدرها 50 مليون دينار لمن يدلي بمعلومات تساعد في إلقاء القبض على عدد من رموز المظاهرات والاعتصامات في محافظة الأنبار، و100 مليون لمن يعتقلهم، وذلك بعد صدور مذكرات اعتقال بحقهم.

وأبلغت قيادة عمليات الأنبار، عشائر المحافظة بصدور مذكرات اعتقال بحق كل من سعيد محمود اللافي، المتحدث الرسمي باسم المتظاهرين، ومحمد خميس بزيغ أبو ريشة، أحد منظمي المظاهرات، وقصي صالح عبد زين الجنابي، المتحدث الإعلامي باسم المتظاهرين.

واعتبر رئيس مجلس صحوات العراق، أحمد أبو ريشة من جانبه، أن مذكرات الاعتقال التي تصدرها الحكومة بحق المتظاهرين في الأنبار غير مقبولة.

وأكد أبو ريشة لوسائل إعلام محلية أن مطلقي النار على الجنود العراقيين الذين قتلوا الأسبوع الماضي في الأنبار، محتجزون ويخضعون للتحقيق، ودعا الحكومة إلى التصرف بعقلانية.
XS
SM
MD
LG