Accessibility links

ستة قتلى على الأقل بينهم ضابط كبير في هجمات متفرقة


قوات أمن عراقية في موقع انفجار سابق، أرشيف

قوات أمن عراقية في موقع انفجار سابق، أرشيف

أعلنت مصادر امنية وأخرى طبية عراقية مقتل ستة أشخاص على الأقل بينهم ضابط برتبة عميد في وزارة الداخلية إثر هجمات في أنحاء متفرقة من العراق يوم الأحد.

وقال مصدر أمني عراقي إن "انفجار عبوة لاصقة استهدف حافلة مدنية أدى إلى مقتل شخصين وإصابة ستة آخرين بجروح"، مشيرا إلى أن الانفجار وقع في مدينة الصدر ذات الغالبية الشيعية في شرق بغداد.

غير أن مصدرا طبيا في مستشفى الإمام علي في مدينة الصدر أكد تلقي جثث ثلاثة اشخاص بينهم امرأة ومعالجة ثمانية آخرين بينهم ثلاث نساء أصيبوا في الانفجار ذاته.

وفي هجوم آخر، قال المصدر الأمني ذاته إن "مسلحين مجهولين اغتالوا بأسلحة مزودة بكواتم للصوت العميد نايف عبد الرزاق مدير مكتب الشكاوى في وزارة الداخلية وسائقه لدى مرورهما في منطقة اليرموك" في غرب بغداد.

وأكد مصدر طبي في مستشفى اليرموك تلقي جثة السائق الذي فارق الحياة فور وقوع الهجوم فيما توفي العميد عبد الرزاق بعد دقائق من وصوله إلى المستشفى.

وفي الموصل شمال بغداد، قال الملازم اول في الجيش وليد حمود إن "جنديين اثنين قتلا بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش العراقي عند الجسر الخامس" في الجانب الشرقي من الموصل.

وأكد الطبيب محمود حداد من مستشفى الموصل العام تلقي جثتي الضحيتين.

ومساء السبت قتل نجل ضابط في الشرطة يبلغ من العمر 16 عاما في هجوم مسلح قرب منزله في ناحية الدور شمال بغداد، حسبما أكد والده المقدم عبد الستار الدهش.

وبذلك، يرتفع عدد الذين سقطوا في أعمال عنف في العراق منذ بداية الشهر الجاري إلى 175 قتيلا، وفقا لمصادر أمنية وطبية.
XS
SM
MD
LG