Accessibility links

هجمات جديدة في العراق وناقلة ملغومة تدمر جسرا بين بغداد وعمان


عناصر من الشرطة العراقية عقب هجوم استهدف مركزا أمنيا في الفلوجة-ارشيف

عناصر من الشرطة العراقية عقب هجوم استهدف مركزا أمنيا في الفلوجة-ارشيف

فجر مسلحون ناقلة للنفط قرب الحدود العراقية الأردنية، ما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص على الأقل وإصابة آخرين بجروح، بالإضافة إلى تدمير جسر، وذلك عقب هجمات استهدفت نقاط تفتيش ومراكز أمنية في الأنبار غربي العراق.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في الأنبار، بأن الهجوم نفذ بناقلة نفط ملغومة على جسر يربط قضاء الرطبة بالحدود العراقية الأردنية، مشيرا إلى أن خمسة من القتلى هم من عناصر الشرطة.

وقالت مصادر إن الانفجار أدى إلى تدمير جزء من الجسر الواقع على الطريق الدولي بين بغداد وعمان.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الأنبار محمد الحميري:


وشن مسلحون وانتحاريون مساء الثلاثاء سلسلة هجمات استهدفت نقاط تفتيش للشرطة قتل فيها نحو 20 شخصا.

وقال مسؤولون محليون إن مسلحين حاولوا اقتحام مركز الشرطة في الرطبة مستخدمين أسلحة ثقيلة، لكن قوات الأمن تصدت لهم. وأدت العملية إلى مقتل ثلاثة من المهاجمين.

في موازاة ذلك، هاجم مسلحون نقطة تفتيش للشرطة عند أحد مداخل الرمادي فقتلوا ثلاثة من الشرطة وأصابوا شرطيا آخر بجروح، فيما هاجم مسلحون آخرون في وقت متزامن نقطة تفتيش أخرى قتل عندها أربعة من الشرطة.

وشهدت محافظة الأنبار التي تسكنها غالبية سنية وكانت تعتبر قبل سنوات معقلا رئيسيا لتنظيم القاعدة، خلال الأيام الماضية سلسلة هجمات انتحارية ومسلحة استهدفت مباني حكومية وأمنية فيها.

رفع حظر التجوال في راوة

وفي سياق متصل، رفعت السلطات حظرا للتجوال فرضته في راوة وعنه غربي الأنبار عقب هجمات انتحارية استهدفت مقار حكومية في راوة، خلفت عشرات القتلى والجرحى.

وانتشرت عربات الجيش في معظم شوارع راوة الرئيسية.
XS
SM
MD
LG