Accessibility links

اغتيال محافظ البصرة الأسبق محمد مصبح الوائلي


محافظ البصرة الأسبق محمد مصبح الوائلي

محافظ البصرة الأسبق محمد مصبح الوائلي

البصرة-ماجد البريكان

شُيِّع في البصرة اليوم جثمان محافظها الأسبق محمد الوائلي الذي اغتاله مسلحون مجهولون في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

وشارك مئات المواطنين وممثلي أحزاب وحركات سياسية إلى جانب عدد من المسؤولين في تشييع جثمان الوائلي.

وقال رئيس مجلس المحافظة صباح البزوني لـ"راديو سوا" إن القوات الأمنية شرعت بالتحقيق وستذبل قصارى جهدها لمعرفة الجناة، بينما دعا رئيس المجلس السياسي في البصرة محسن حامد القوات الأمنية إلى الإسراع بمعرفة الجناة وإلقاء القبض عليهم، كما أكد أثناء مشاركته بمراسيم التشييع على أهمية توفير الحماية لكافة المواطنين.

ويذكر أن الوائلي شغل منصب المحافظ منذ عام 2005 ولغاية عام 2009، وهو ينتمي إلى حزب الفضيلة الإسلامي، وفي العامين الماضيين انصرف عن السياسة وانشغل بإدارة مشاريع تجارية.

وقال وكيل وزارة الداخلية لشؤون الإسناد أحمد الخفاجي إنه من السابق لأوانه اتهام أية جهة بالوقوف وراء اغتيال الوائلي وأشارالخفاجي في تصريح لـ"راديو سوا" إلى أن الوائلي لم يتخذ الإجراءات الأمنية التي تتناسب مع مكانته السياسية والاجتماعية، لكنه لم يستبعد وجود دوافع سياسية وراء اغتياله.

كما دعا نائب رئيس الوزراء صالح المطلك إلى إجراء تحقيق عاجل في قضية اغتيال الوائلي.

وقال المطلك في بيان صحفي إنه في الوقت الذي تستنكر فيه الحكومة اغتيال الوائلي، تدعو الأجهزة الأمنية إلى الكشف عن ملابسات عملية الاغتيال والجهات التي تقف وراءها.

وأضاف أن "يد الإرهاب تحاول اليوم تصفية الشخصيات الوطنية الرافضة لمشاريع التقسيم"، وقال إن الوائلي كان من الشخصيات الساعية لتحقيق المشروع الوطني ورفض التدخلات الإقليمية في الشأن العراقي.
XS
SM
MD
LG