Accessibility links

logo-print

أكثر من 70 قتيلا في سلسة انفجارات بالعراق


حطام سيارة مفخخة استخدمت في تفجير وقع بمحافظة البصرة

حطام سيارة مفخخة استخدمت في تفجير وقع بمحافظة البصرة

أدت سلسلة هجمات منسقة في عدد من المحافظات العراقية الأحد إلى مصرع 71 شخصا بينهم مدنيون وعسكريون وإصابة أكثر من 300 بجروح.

وأدى انفجار سيارة مفخخة ضربت العاصمة بغداد مساء الأحد إلى سقوط 32 قتيلا على الأقل، بينهم 14 قتلوا في مدينة الصدر.

وأدى الانفجار آخر إلى إصابة 102 بجروح، وفقا لما صرحت به مصادر أمنية وطبية.

وقتل ثمانية أشخاص في كركوك وأصيب نحو 50 آخرين بجروح وتضررت منازل بانفجار سيارة مفخخة وعبوة ناسفة بالقرب من مكتب المعلومات والتحقيقات الوطنية وسط كركوك.

كما قتل ثمانية متطوعين للشرطة وأصيب 29 آخرين في انفجار سيارة مفخخة بالقرب من المدخل الرئيسي غربي المدينة، بالإضافة إلى جنديين ومدنيين في انفجار استهدف دورية للجيش، وثلاثة أشخاص بالحي الصناعي.

وفي نينوى، أسفر انفجار سيارة مفخخة في قضاء تلعفر عن مقتل شخصين مدنيين وإصابة 10 آخرين، فيما تمكنت قوات الجيش من إبطال مفعول أربع عبوات في مناطق سهل نينوى دون وقوع إصابات.

وفي محافظة ميسان، سقط 18 قتيلا وأكثر من 80 جريحا في انفجار سيارتين مفخختين قرب أحد الأضرحة.

وتوقع عضو مجلس المحافظة صباح الساعدي في حديث لـ"راديو سوا"ارتفاع عدد القتلى بسبب خطورة إصابات العديد من الجرحى.

ودعا الساعدي الحكومة إلى تفعيل الجهد الاستخباراتي لمساعدة أجهزة المحافظة في الحفاظ على الاستقرار الأمني الذي شهدته المحافظة منذ فترة.

وأشار الساعدي إلى تنظيم حملة في المحافظة للتبرع بالدم للمصابين.

وأدى انفجار سيارة ملغومة في سوق شعبي وسط البصرة إلى مقتل ثلاثة أشخاص بينهم عسكريان وإصابة 24 آخرين بجروح.

وقال شاهد عيان يدعى مهند نجيب لـ "راديو سوا" إن الانفجار وقع حوالي الساعة الثامنة صباحا أثناء محاولة قوة عسكرية إغلاق الطريق المؤدي إلى السوق لأسباب أمنية.

وقال فضال هادي وهو شاهد عيان آخر إن الانفجار أدى إلى تضرر محال تجارية، مشيرا إلى أن غالبية المدنين نقلوا بسيارات مدنية.

وأكدت النائبة سوزان السعد في تصريح لـ"راديو سوا" أنه سوف يكون هناك خطط لمنع حدوث حوادث مستقبلية، مشيرة إلى أهمية خلق خطط جديدة تنسجم مع حجم التهديدات.

يذكر أن محافظة البصرة تشهد استقرارا نسبيا في الوضع الأمني إلا أنها شهدت العامين الماضيين تفجيرات في الأسواق الشعبية أدت إلى مقتل وإصابة العشرات.

وأدى انفجار سيارة ملغومة في محافظة ذي قار استهدف فندقا يرتاده المسؤولون المحليون في المحافظة إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى، كما انفجرت سيارة ملغومة بالقرب من القنصلية الفرنسية.

وأدى الانفجار الأول إلى مقتل مدنيين بينهم مسؤول محلي وإصابة أربعة آخرين، فيما لم يسفر الثاني عن أي خسائر مدنية أو مادية، بحسب مسؤول محلي.

وفي محافظة ديالى أصيب خمسة مدنيين في انفجار عبوتين ناسفتين الأولى في ناحية بني سعد جنوب غربي بعقوبة والثانية في ناحية السعدية شمالا.
XS
SM
MD
LG