Accessibility links

logo-print

مجلس الوزراء العراقي يخفق في تمرير الموازنة ومطالبة بصرف رواتب الجنود


شعار مجلس الوزراء العراقي

شعار مجلس الوزراء العراقي

علي إلياس

أخفق مجلس الوزراء في جلسته الاستثنائية مساء الخميس في التوصل إلى اتفاق حول المسودة النهائية لموازنة 2015. وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء رافد جبوري في تصريح صحافي إن المجلس أحرز تقدما في العديد من الملفات الخاصة بالموازنة.

وأضاف جبوري أن هناك إجماعا داخل مجلس الوزراء على ضرورة التوصل لاتفاق حول الموازنة في جلسته المقبلة المقرر عقدها السبت، وإرسالها إلى مجلس النواب بغية التصويت عليها قبل انتهاء الفصل التشريعي الحالي، وكشف عن أن الموازنة الجديدة لم تغفل الانخفاض الحاصل في أسعار النفط الذي تعتمد عليه موازنة الدولة بشكل كبير.

وطالبت القيادية في ائتلاف دولة القانون، النائبة حنان الفتلاوي، رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ووزير الدفاع خالد العبيدي، خلال مؤتمر صحافي عقدته الخميس داخل مجلس النواب، بصرف الرواتب والمستحقات المالية المتأخرة للجنود وعناصر الحشد الشعبي الذين لم يستلموا رواتبهم منذ أكثر من شهرين.

يذكر أن وزير المالية هوشير زيباري أعلن أن موازنة عام 2015 البالغة 100 مليار دولار جرى فيها تخصيص نحو 23 بالمئة من قيمتها إلى المؤسسات الأمنية.

مزيد من التفاصيل في التقرير الصوتي التالي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG