Accessibility links

logo-print

ستيفن هاربر في العراق والحرب على داعش تتصدر المباحثات


رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر - أرشيف

رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر - أرشيف

وصل رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر إلى العراق السبت، حيث التقى في بغداد نظيره العراقي حيدر العبادي، قبل أن ينتقل إلى إقليم كردستان.

وتشارك كندا في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأعلنت رئاسة الوزراء العراقية في بيان على موقعها الإلكتروني أن العبادي وهاربر بحثا "العلاقات الثنائية بين البلدين والحرب التي يخوضها العراق ضد عصابات داعش الإرهابية، والدعم الدولي الذي يساند العراق في هذه الحرب".

ونقل البيان عن هاربر تأكيده دعم بلاده لبغداد في الحرب ضد التنظيم الذي يسيطر على مناطق واسعة في شمال العراق وغربه منذ حزيران/ يونيو الماضي.

وبعد نهاية المشاورات مع المسؤولين في بغداد، انتقل هاربر إلى إقليم كردستان (شمال)، حيث التقى رئيس الإقليم مسعود بارزاني.

وانضمت كندا منذ تشرين الأول/ أكتوبر إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، ويشن ضربات جوية ضد مواقع المتشددين في العراق.

وتشارك كندا في هذه الضربات بست طائرات مقاتلة من طراز إف-18 وطائرتا مراقبة من نوع أورورا وطائرة للتزود بالوقود جوا وطائرتا نقل إلى جانب 600 عسكري يتمركزون في الكويت.

ونشرت في أيلول/ سبتمبر نحو 70 عنصرا من القوات الخاصة لتقديم الاستشارات ومساعدة القوات الكردية في شمال العراق.

وقتل جندي كندي وأصيب ثلاثة آخرون في آذار/ مارس بنيران قوات البيشمركة الكردية عن طريق الخطأ.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG