Accessibility links

logo-print

اجراءات أمنية مشددة في بغداد عشية يوم دام


عراقيون في موقع انفجار سيارة مفخخة في مدينة الصدر ببغداد

عراقيون في موقع انفجار سيارة مفخخة في مدينة الصدر ببغداد

فرضت السلطات العراقية اجراءات أمنية مشددة عشية يوم دام من الهجمات استهدفت غالبيتها المناطق الشيعية في اليوم الثاني من أيام عيد الأضحى وأسفرت عن مقتل 31 شخصا وإصابة أكثر من مئة آخرين، في حصيلة هي الأعلى منذ عدة أسابيع، بعد أن شهدت البلاد هدوءا نسبيا.

وجاءت هذه التفجيرات بعد إعلان السلطات الأمنية اتخاذ اجراءات أمنية مشددة خلال العيد الذي بدأ الجمعة.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجمات المنسقة، لكن تنظيم القاعدة يعلن صراحة استهداف الشيعة خلال المناسبات الدينية.

وبعد سلسلة التفجيرات شددت السلطات العراقية الاجراءات الأمنية، عند الحواجز الأمنية في الشوارع التي لم تكن مزدحمة بسبب عطلة العيد.

وعلى الرغم من الاجراءات الأمنية المشددة، وقعت عدة تفجيرات في قضاء المدائن جنوب شرق بغداد، أسفرت عن مقتل شخصين واصابة 11 آخرين، بحسب مصادر أمنية وطبية.

وسقط في تفجير سيارتين مفخختين بمدينة الصدر مساء السبت 13 قتيلا وأكثر من خمسين مصابا، فيما قتل خمسة آخرون في منطقة المعامل بينهم ثلاثة أطفال وامرأة.

وأدى انفجار مزدوج إلى مقتل عنصر في الشرطة واصابة خمسة اشخاص في حي تقطنه غالبية سنية في غرب بغداد.

كذلك، قتل خمسة أشخاص على الأقل وأصيب نحو 12 آخرون بجروح جراء انفجار عبوة لاصقة على حافلة تقل زوارا شيعة في منطقة التاجي.

وفي شمال شرق بغداد، أسفر هجومان عن سقوط قتيلين وخمسة جرحى في مدينة المقدادية ذات الغالبية الشيعية.

وفي قضاء الطوز، شمال بغداد، قال النقيب احمد البياتي من الشرطة إن "ثمانية أشخاص أصيبوا بجروح في انفجار سيارة مفخخة عند مبنى قيد الإنشاء تابع للوقف الشيعي وسط الطوز".

وفي الموصل، قال الملازم أول محمد عطا من الشرطة إن "خمسة أشخاص قد قتلوا وأصيب عشرة آخرون جميعهم من طائفة الشبك في هجمات متفرقة استهدفت مناطق متفرقة في الموصل".

وأوضح أن "مسلحين مجهولين دهموا منزل عائلة من طائفة الشبك في حي الكفاءات، وقتلوا رب العائلة وزوجته وابنه".

وأضاف أن "مجموعة مسلحة داهمت منزل عائلة من الشبك في حي سومر، وقتلت سيدة وابنتها وأصابت أربعة من أفراد العائلة بجروح، ثم لاذت بالفرار".

وتابع أن "مجهولين فجروا عبوة ناسفة داخل منزل لعائلة من الشبك في حي الكرامة ما أدى إلى إصابة ستة من أفراد العائلة بجروح".

وفي هجوم آخر، قال ضابط برتبة رائد في الشرطة إن "مسلحين مجهولين اغتالوا صاحب معرض لبيع السيارات في ناحية المقدادية" شمال مدينة بعقوبة.

ومع ضحايا هجمات السبت ترتفع حصيلة الهجمات التي شهدها العراق منذ بداية الشهر الجاري إلى أكثر من مئة قتيل، وفقا للمصادر الأمنية والطبية.

ورغم انخفاض معدلات العنف مقارنة بالموجة التي اجتاحت العراق بين 2006 و2008، فإن التفجيرات والهجمات ما زالت يومية في عموم البلاد حيث قتل نحو 365 شخصا في هجمات متفرقة خلال الشهر الماضي.
XS
SM
MD
LG