Accessibility links

logo-print

العراق.. استمرار عملية الأنبار و19 قتيلا في هجمات


أضرار خلفها انفجار في العراق-أرشيف

أضرار خلفها انفجار في العراق-أرشيف

قتل 19 شخصا على الأقل السبت، في هجمات وعمليات قصف فيما أعلنت السلطات العراقية مقتل "20 ارهابيا" في عملية عسكرية في الرمادي بمحافظة الأنبار.

وقال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إنَّ من لم يكن لديه موقف صريح وقوي ضد الإرهاب في البلاد، لا يُعتبر شريكاً في العمليةالسياسية. وأضاف المالكي خلال كلمة ألقاها في بغداد:
واعتبر رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي من جهته أن استشارة البرلمان يجب أن تتمّ، إزاء أي قرار بتنفيذ عملية عسكرية في محافظة الأنبار. واضاف النجيفي في مقابلة مع قناة الحرة:
وإلى جانب ذلك فجر مجهولون جسرا حيويا قرب كركوك يربط بغداد بالمحافظات الواقعة شمال البلاد، بحسب ما أفادت مصادر امنية.
وبحسب الشرطة فان "ستة اشخاص بينهم طفل وامرأتان من عائلة منتسب بالجيش العراقي قتلوا في هجوم بقذائف الهاون على قرية جيزان الشيعية في محافظة ديالى".
وفي الفلوجة قتل ثمانية اشخاص على الأقل بينهم طفل في قصف استهدف حي النزال استمر لساعات عدة منتصف ليل الجمعة السبت.
وفي الرمادي، أعلنت قيادة عمليات الأنبار "مقتل 20 ارهابيا" في عملية عسكرية استهدفت منطقة البو فراج شمال المدينة.
وتعد البو فراج أحد معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).
وتتواصل المواجهات بين القوات العراقية ومسلحين من تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" في محافظة الانبار غرب بغداد.
وتنفذ هذه العمليات بمساندة قوات الصحوة وأبناء العشائر منذ أكثر من ثلاثة اسابيع ضد مقاتلي التنظيم المرتبط بالقاعدة ومسلحين مناهضين للحكومة يسيطرون على مناطق في محافظة الانبار التي تشترك مع سوريا بحدود تمتد نحو 300 كيلومتر.
وما زال مسلحون يسيطرون على أحياء في وسط وجنوب الرمادي فيما تواصل قوات من الجيش والشرطة والصحوات والعشائر سيطرتها على باقي المدينة، وفقا لمصادر أمنية ومحلية.
وفي الموصل (350 كلم شمال بغداد) أعلنت الشرطة العراقية مقتل أربعة اشخاص بينهم ثلاثة من عناصر الأمن في ثلاثة هجمات مسلحة.
من جهة أخرى، أعلن العميد سعد معن الناطق باسم وزارة الداخلية العثور على أكبر معامل صناعة العبوات الناسفة في مدينة الموصل المضطربة.
وأوضح أن "قوة من استخبارات الداخلية ضبطت المعمل الرئيسي لصناعة المتفجرات والعبوات الناسفة والقت القبض على العاملين فيه".
وفي بغداد، انفجرت سيارة مفخخة في شارع العمل الشعبي في منطقة العامرية، ما أسفر عن مقتل شخص على الأقل واصابة تسعة آخرين.
وفي هجوم منفصل، أصيب تسعة اشخاص بانفجار عبوة ناسفة في حي السيدية جنوب غرب بغداد.
كما عثرت قوة من الجيش على منزل يضم عددا كبيرا من العبوات الناسفة والمتفجرات في منطقة التاجي شمال بغداد.
إلى ذلك، فجر مجهولون جسر سرحه في قرية مفتول التابعة لناحية آمرلي بقضاء طوز خورماتو بعبوة ناسفة ومواد شديدة التفجير على الطريق الرئيسي الذي يربط بغداد بشمال البلاد.
ويقع الجسر على رافد لنهر دجلة جف مؤخرا.
وتحطم قسم من الجسر الذي يبلغ طوله 120 مترا، فيما سقطت سيارة كانت تقل خمسة أشخاص لحظة التفجير، ما تسبب بإصابتهم جميعا.
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG