Accessibility links

العراق: عشرات القتلى ونجاة قائد شرطة من الاغتيال


عراقي يتأمل آثار سيارة ملغومة انفجرت في الرمادي

عراقي يتأمل آثار سيارة ملغومة انفجرت في الرمادي

سقط عشرات الضحايا بين قتلى وجرحى في سلسلة تفجيرات بسيارات ملغومة ضربت عدة محافظات عراقية الخميس، فيما نجا قائد شرطة صلاح الدين من محاولة اغتيال بسيارة ملغومة في تكريت.

ففي النجف قتل أربعة مدنيين وأصيب عشرات آخرون في انفجار سيارة ملغومة داخل سوق شعبي في منطقة الحي العسكري، وهو ما أكده شهود عيان لـ"راديو سوا":



وانفجرت ست سيارات ملغومة في أكثر من منطقة في محافظة بابل إحداها قرب أحد المطاعم الشعبية في منطقة الجمجمة، أعقبه انفجار سيارة أخرى في حي الثورة وسط الحلة.

وقال قائد شرطة محافظة بابل اللواء عباس عبد زيد لـ"راديو سوا" إن حصيلة الضحايا بلغت قتيلا واحدا وأكثر من عشرة جرحى:


وفي واسط، انفجرت سيارتان ملغومتان، الأولى قرب محطة الحافلات في مدينة الكوت، ما أدى إلى إصابة خمسة مدنيين.

وانفجرت السيارة الثانية في قضاء الصويرة شمال المحافظة، ما أدى إلى إصابة عشرة أشخاص، وفق ما أكده رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة واسط صاحب الجليباوي لـ"راديو سوا":


نجاة قائد شرطة من محاولة اغتيال

وفي صلاح الدين، نجا قائد شرطة المحافظة من محاولة اغتيال استهدفت موكبه الخميس.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد جواد من بغداد:

XS
SM
MD
LG