Accessibility links

logo-print

العراق يفتقد 'عينات' لمقارنتها مع الجثة المفترضة لعزة الدوري


نائب الرئيس في النظام العراقي السابق عزة الدوري

نائب الرئيس في النظام العراقي السابق عزة الدوري

أعلنت وزارة الصحة العراقية الجمعة افتقادها عينات لمقارنتها مع فحص الحمض النووي من أجل التأكد من هوية الجثة التي يشتبه بأنها تعود لعزة الدوري، الرجل الثاني في نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين، بعد أن اختفى عن الأنظار منذ سنة 2003.

وأوضحت الوزارة أن الإجراءات تقتضي بإجراء الفحوص المختبرية لتحديد الحمض النووي الوراثي، وهو ما تم استحصاله من العينات المأخوذة من الجثة، مضيفة أن عدم وجود المحددات الخاصة بالدوري في المختبرات يتم الاستناد إليها عادة لإجراء عمليات المطابقة، فإن ذلك "تسبب في تأخير النتيجة الدقيقة".

وقال متحدث باسم وزارة الصحة زياد طارق إن السلطات الصحية لا تتوفر حاليا على الحمض النووي الخاص بأقرباء الدوري.

وتقتضي إجراءات الفحص للتأكد من هوية جثة معينة، مقارنتها بعينات سابقة للشخص نفسه، أو عينات من أقاربه البيولوجيين.

وظل الدوري، الذي شغل منصب نائب رئيس مجلس قيادة الثورة خلال حكم صدام حسين، متواريا منذ سقوط نظام هذا الأخير.

وترددت مرارا خلال الأعوام الماضية شائعات عن مقتل الدوري، إلا نه كان يعاود الظهور من خلال تسجيلات صوتية.

وكانت عناصر من الحشد الشعبي تقاتل إلى جانب القوات الأمنية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش قد سلمت الاثنين وزارة الصحة الجثة التي تشبه ملامحها الدوري، إثر اشتباكات مسلحة شمال بغداد قتل خلالها عدد من المسلحين.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG