Accessibility links

بالفيديو.. شباب يتحدون داعش بالتفحيط في الموصل


لقطة من الفيديو (موقع باز فيد)

لقطة من الفيديو (موقع باز فيد)

أظهر شريط فيديو نشره موقع باز فيد على يوتيوب شبابا عراقيين يمارسون التفحيط في مدينة الموصل التي لا يزال الجزء الغربي منها خاضعا لسيطرة تنظيم داعش.

وقرر شبان عراقيون أن تحتضن إحدى المناطق المحررة في الموصل، تجمعا لهم يستعرضون فيه مهاراتهم في تحد لداعش الذي حول ثاني كبريات مدن العراق إلى جحيم للبشر والحجر.

وأصر الشبان الذين رعوا الحدث، على الوقوف في وجه أجواء الخوف التي تخنق المدينة ويحاول داعش تكريسها في وقت يبدو دحره قريبا، فظهروا في شريط الفيديو رفقة صحافي باز فيد مايك غيغليو وعناصر من القوات العراقية الخاصة وهم مستمتعين بالرياضة في أحد الأحياء.

أما السيارات التي ظهرت في الفيديو، فمعظمها سيارات رياضية حديثة بينها سيارة من طراز BMW وأخرى ماستانغ (mustang) لشركة فورد.

وقال الناطق باسم التحالف الدولي لمحاربة داعش العقيد جون دوريان في تغريدة على تويتر تعليقا على الفيديو "مستقبل العراق سيكون مشرقا عندما يهزم داعش. شاهدوا عراقيين يفحطون في الموصل".

لكن إلقاء داعش قنابل على المنطقة التي كان الشباب يستعرضون مهاراتهم فيها دفعهم إلى وقف متعتهم، إلا أنهم أكدوا أنهم سيعودون قريبا إلى الموصل.

وقال منظم الحدث إن الهدف من المبادرة "جلب الانتباه إلى العراق وإبراز أن هناك الكثير من الأمور في العراق وليس فقط الحروب".

المصدر: قناة باز فيد على يوتيوب

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG