Accessibility links

logo-print

وزير الخارجية المصري إلى بغداد وقضايا الأمن تتصدر المباحثات


سامح شكري

سامح شكري

يتوجه وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى العراق قريبا لبحث الأوضاع المتأزمة في البلاد بعد سيطرة الدولة الإسلامية (داعش) على عدد من المدن شمال وغرب بغداد.

وقال مراسل "راديو سوا" في القاهرة أيمن سليمان إن شكري تلقى تكليفا من الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتوجه إلى بغداد بعد انتهاء الاجتماع الطارئ للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي المنعقد في الكويت.

وقالت مصادر دبلوماسية في وزارة الخارجية المصرية إن مشاورات الوزير المصري في بغداد ستتركز حول "السبل الكفيلة بإعادة اللحمة الوطنية والوفاق بين أبناء الشعب العراقي" في مواجهة ما سماه التهديدات الخطيرة لأمن وسلامة العراق ووحدة أراضيه.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن سامح شكري الخميس قوله إن الأزمة العراقية تأتي في مقدمة الملفات التي تم التشاور بشأنها خلال زيارته لكل من الأردن والكويت على ضوء "حرص مصر على استقرار هذا البلد العربي الشقيق".

وأضاف أنه ينوى خلال زيارته للعراق الالتقاء بعدد من القيادات السياسية لنقل الموقف المصري الداعم للتوافق في العراق.

وكان شكري قد أجرى مباحثات في الكويت تناولت العلاقات الثنائية والوضع المتأزم في العراق والتصعيد الأخير بين حركة حماس وإسرائيل، وذلك حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

وقد استقبل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الوزير المصري، الذي أكد حرص القاهرة على الدفع باتجاه تفاهم وطني عراقي واسع يسمح بمشاركة القوى السياسية والممثلة للمجتمع العراقي بأسره في العملية السياسية.

المصدر: راديو سوا/ وكالة أنباء الشرق الأوسط/ وكالة الأنباء الكويتية

XS
SM
MD
LG