Accessibility links

logo-print

أين يفضل العراقيون قضاء أيام العيد؟


أطفال في مدينة ألعاب في بغداد خلال أحد الأعياد-أرشيف

أطفال في مدينة ألعاب في بغداد خلال أحد الأعياد-أرشيف

بغداد – حيدر القطبي

مع اقتراب عيد الفطر يخطط العراقيون لقضاء أيام ممتعة بعيدا عن زحمة العمل والحياة، اذ تتباين خياراتهم لمكان قضاء عطلة العيد.

فقد اعتاد نبيل قضاء أيام العيد بين زيارة الأماكن المقدسة والذهاب إلى المقبرة لزيارة المتوفين من عائلته وهو تقليد اعتاد عليه الكثير من العراقيين.

ويبدو أن عطلة العيد التي ستمتد تسعة أيام كما حددتها الحكومة ستمنح العوائل مساحة أكبر من الوقت للسفر خارج محافظاتهم لزيارة الأقارب أو للسفر إلى إقليم كردستان للاصطياف.

فالمواطن صفاء اختار أن يصطحب عائلته إلى أربيل التي تتمتع بطقس معتدل رغم التكاليف المادية التي ستترتب على تلك السفرة.


وعلى العكس من ذلك يفضل خالد قضاء أيام العيد في البيت برفقة عائلته وضيوفه، عازيا ذلك الى حرارة الجو وزحامات شوارع العاصمة أثناء العيد فضلا عن الزحام الذي سيشهده إقليم كردستان، أما ليلى علي فتهم وأطفالها باعداد الحقائب لقضاء عطلة العيد في بيروت.

وتشهد مطاعم العاصمة بغداد ومحافظات العراق الأخرى زحاما أيام عيد الفطر إذ تفضل الكثير من العوائل تناول وجبات الطعام خارج المنزل.
XS
SM
MD
LG