Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • القوات الليبية تستعيد سرت من قبضة داعش

فرار مئات من السجناء بعد هجمات دامية على سجنين قرب بغداد


عراقيون وسط دمار خلفته انفجارات

عراقيون وسط دمار خلفته انفجارات

فر 500 سجين على الأقل من سجني التاجي وأبو غريب على أطراف العاصمة العراقية بغداد بعد أن تعرضا لهجمات مسلحة، أدت إلى مقتل عشرات وإصابة آخرين بجروح مساء الأحد.

وقال عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان النائب حاكم الزاملي إن بحدود 500 معتقل فروا من سجن أبو غريب. وأضاف في مؤتمر صحافي عقده في بغداد الاثنين إن معظم الهاربين هم من تنظيم القاعدة.

وبدوره، قال النائب شوان طه في بيان نشر على موقع حزب الاتحاد الوطني إن بين 500 و1000 شخص فروا من السجنين.

هجمات جديدة تودي بحياة 70 شخصا (10:35 بتوقيت غرينتش)

لقي 70 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب العشرات بجروح الإثنين في هجمات شنها مسلحون ضد سجنين في بغداد، وقافلة للجيش في مدينة الموصل، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وقال وسام الفريجي المتحدث باسم وزارة العدل العراقية إن 21 سجينا قتلوا وأصيب 25 بجروح خلال هذه الهجمات، فيما أكدت المصادر الأمنية والطبية مقتل عشرين من عناصر قوات الأمن العراقية على الأقل وإصابة أربعين بجروح.

وفي حادث منفصل، قالت الشرطة العراقية إن مفجرا انتحاريا هاجم قافلة تابعة للجيش العراقي في مدينة الموصل بشمال البلاد في وقت مبكر من يوم الاثنين، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 22 جنديا وثلاثة من المارة.

وقاد الانتحاري سيارة محملة بالمتفجرات صوب قافلة تابعة للجيش في منطقة كوكجلي في شرق الموصل على بعد نحو 390 كيلومترا إلى الشمال من بغداد قبل أن يفجرها وهو بداخلها.

وقال شرطي في مكان الحادث طلب عدم نشر اسمه "كان انتحاري يتتبع القافلة وعندما توقفت في منتصف الطريق فجر سيارته وراءها مباشرة".

وقالت الشرطة إن هجوما آخر في غرب الموصل أسفر عن مقتل أربعة من رجال الشرطة.

ولم تتضح الجهة التي تقف وراء الانفجار لكن التفجيرات الانتحارية من السمات البارزة لتنظيم القاعدة الذي أعاد تنظيم صفوفه في الموصل ثالث أكبر المدن العراقية وعاصمة محافظة نينوى التي تسكنها أغلبية من السنة.
XS
SM
MD
LG