Accessibility links

logo-print

مقتل 15 شخصا في عمليات متفرقة في العراق


مخلفات هجمات سابقة في العراق

مخلفات هجمات سابقة في العراق

لقي 15 شخصا مصرعهم في أعمال عنف متفرقة في العراق الأربعاء، بينهم 12 قضوا في اشتباكات وهجمات مرتبطة بحادثة الحويجة.

وقال ضابط رفيع المستوى في الجيش لوكالة الصحافة الفرنسية إن "أربعة جنود وضابطا برتبة نقيب قتلوا وأصيب خمسة آخرون بجروح في اشتباكات مع مسلحين في ناحية سليمان بيك" الواقعة على بعد 100 كيلومتر جنوب كركوك.

وأضاف أن "الاشتباكات التي ما زالت تدور حاليا، تخوضها قواتنا بالاستعانة بمروحيات ومعدات مختلفة".

وأكد قائمقام قضاء طوزخورماتو شلال عبدول أن الطريق الرئيسي عند ناحية سليمان بيك قطع بالكامل بسبب الاشتباكات.

ومن جانبه أكد ضابط ثان رفيع المستوى في الجيش أن الاشتباكات "تمثل امتدادا لاقتحام ساحة اعتصام الحويجة".

وقتل الأربعاء أيضا أربعة من عناصر الصحوة وأصيب خامس بجروح إثر هجوم استهدف نقطة تفتيش في قضاء الخالص الواقع على بعد 20 كيلومترا شمال بعقوبة، وفقا لمصادر عسكرية وطبية، أكدت ارتباط الهجوم بحادثة الحويجة.

وفي الموصل قال الملازم أول قاسم اللهيبي من الشرطة إن "جنديا أصيب بجروح في هجوم مسلح استهدف مركزا انتخابيا في قرية كحيلة التابعة لناحية الكيارة".

وأضاف أن "أحد عناصر الشرطة أصيب بجروح في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش للشرطة في ناحية تل عبطة"، مشيرا إلى مقتل المهاجمين وهم ثلاثة مسلحين كانوا يستقلون سيارة مدنية، ومشددا على أن هذين الهجومين يمثلان كذلك "ردود فعل على حادثة الحويجة".

وفي أعمال عنف منفصلة، قال مصدر في وزارة الداخلية إن "ثلاثة أشخاص، اثنان من الشرطة ومدني، قتلوا وأصيب ثمانية آخرون بينهم أحد عناصر الشرطة بجروح في انفجار سيارة ملغومة استهدف دورية للشرطة" في الطارمية.
XS
SM
MD
LG