Accessibility links

هجمات جديدة تودي بحياة ثمانية أشخاص في العراق


مخلفات انفجار سابق في العراق

مخلفات انفجار سابق في العراق

لقي خمسة أشخاص بينهم مسؤول محلي ونجله مصرعهم في هجمات متفرقة استهدفت مسؤولين محليين وقوات الأمن الأحد في محافظة نينوى شمال العراق، حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وقال الملازم أول إسلام الجبوري من الشرطة إن "عبوة ناسفة انفجرت مستهدفة موكب محمد عبيد سلطان عضو مجلس ناحية حمام العليل وأدت إلى مقتله وأحد أبنائه وإصابة ابنه الثاني بجروح".

وأشار إلى وقوع الانفجار لدى مرور السيارة عند قرية قبر العبد جنوب الموصل.

وقال إن أربعة من شرطة حماية رئيس المجلس البلدي لناحية حمام العليل أصيبوا أيضا في هجوم مستقل بانفجار عبوة ناسفة.

وفي هجوم آخر، قال الملازم أول خالد الياسري من الجيش إن "جنديين قتلا في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش للجيش في الحي العربي، في شمال الموصل".

وأضاف أن شرطيا قد قتل وأصيب آخر بجروح في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش للشرطة في قضاء الحضر جنوب الموصل.

وتعد محافظة نينوى، وكبرى مدنها الموصل، من المناطق المتوترة في العراق وتشهد أعمال عنف شبه يومية.

وفي الفلوجة قال النقيب أنيس العيفان من الشرطة بأن " ضابطا برتبة مقدم في الجيش يدعى اياد السامرائي قتل وأصيب اثنان من عناصر حمايته بجروح في هجوم وسط الفلوجة".

وفي بعقوبة قال ضابط برتبة مقدم في الشرطة إن "شخصين قتلا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة عند مطعم شعبي في حي الشهداء، وسط ناحية الغالبية" الواقعة إلى الشمال الغربي من بعقوبة.


وتأتي هذه الهجمات غداة مقتل نحو ثلاثين شخصا وإصابة العشرات بجروح في هجمات متفرقة السبت في العراق.
XS
SM
MD
LG