Accessibility links

logo-print

الجيش يدك أهدافا لداعش في الفلوجة


عناصر في القوات العراقية والحشد الشعبي يرفعون أسلحتهم استعدادا لمهاجمة داعش في الصقلاوية

عناصر في القوات العراقية والحشد الشعبي يرفعون أسلحتهم استعدادا لمهاجمة داعش في الصقلاوية

تعرضت مقرات تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في قضاء الفلوجة، لقصف مدفعي كثيف من قبل الجيش العراقي، فيما رد المسلحون بقصف ناحية عامرية الفلوجة.

واستهدف القصف المدفعي للقوات العراقية مخازن سلاح ومقرات لقيادات داعش في شمال المدينة ووسطها. وأدى القصف إلى مقتل 10 من داعش وإصابة آخرين بجروح، حسبما أفاد به مسؤولون عسكريون.

ورد عناصر داعش على الضربات المدفعية بقصف ناحية عامرية الفلوجة بصواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاون، حسب ما صرح به رئيس المجلس المحلي للناحية التابعة لقضاء الفلوجة شاكر محمود في اتصال مع "راديو سوا". وقال إن القصف أسفر عن إصابة العديد من المواطنين، بينهم نساء وأطفال.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول، إن قوات الأمن العراقية تفرض سيطرتها على المحاور الأربعة الرئيسية في الأنبار، مؤكدا أن التنظيم بات محاصرا في المناطق التي يسيطر عليها داخل المحافظة.

وكانت القوات العراقية قد أعلنت في الـ13 من الشهر الماضي، انطلاق العملية العسكرية لتحرير الأنبار بعد نحو أسبوعين على سيطرة داعش على معظم مناطق الرمادي، ليضمها إلى الأقضية والنواحي التي استولى عليها في المحافظة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG