Accessibility links

داعش يحتجز عشرات الشباب في الفلوجة


قوات من الحشد الشعبي قرب الفلوجة

قوات من الحشد الشعبي قرب الفلوجة

أفادت مصادر محلية عراقية الأحد بأن تنظيم الدولة الإسلامية داعش يحتجز نحو 100 من أهالي الفلوجة رهائن لاستخدامهم كورقة ضغط على أبناء العشائر الذين قرروا حمل السلاح بوجه التنظيم.

ويخشى المسؤولون أن يقدم عناصر داعش على إعدام الرهائن بشكل جماعي بتهمة التعاون مع قوات الأمن العراقية في حال تقدم قوات العشائر في المنطقة.

ودفعت هذه الخطوة المقاتلين من أبناء العشائر إلى تعليق عملياتهم ضد التنظيم.

وأشارت مصادر أمنية ومحلية إلى توقف المعارك بين الجانبين بالفعل في أحياء نزال والجولان والحي العسكري، وتراجع أبناء العشائر خوفا على مصير الرهائن الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و35 عاما.

وشهدت الفلوجة التي تخضع لسيطرة داعش منذ نحو عامين، مواجهات يقودها شباب من أبناء العشائر انطلقت بشكل عفوي ضد التنظيم، وتطورت إلى عمليات منظمة ضد داعش.

وتفرض القوات العراقية بمساندة مقاتلين من عشائر الأنبار والحشد الشعبي حصارا على الفلوجة حيث لا يزال عشرات آلاف المدنيين داخلها.وأكدت مصادر أمنية أن أوضاع الأهالي مأساوية جراء نقص المواد الغذائية والطبية وسيطرة داعش على مخازن المواد الغذائية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG