Accessibility links

العامري: الحشد لن يدخل الفلوجة


قوات من الحشد الشعبي على أطراف الفلوجة

قوات من الحشد الشعبي على أطراف الفلوجة

قال الأمين العام لمنظمة بدر القيادي في الحشد الشعبي هادي العامري الثلاثاء، إن الحشد لن يكون ضمن القوات التي ستدخل مدينة الفلوجة، وإن مهمة الحشد الشعبي تقتصر على تطويق المدينة.

وأضاف العامري في حديث للصحافيين من أطراف الفلوجة أن قوات الحشد لا تدخل المدن التي يتم تحريرها، "هذه سياستنا في عمليات كل المناطق"، مشيرا إلى أن دخول أي مدينة يكون "عند الحاجة والاضطرار إلى ذلك".

وأوضح العامري " عندما تعجز الأجهزة الأمنية عن تطهير المدينة ندخل إليها، وقرارنا بالفلوجة أن لا ندخل" إليها.

استمع إلى تصريحات العامري:

تحديث: 18:20 تغ

تواصل القوات العراقية الثلاثاء عملياتها العسكرية لاستعادة مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وقالت إنها ضيقت الخناق على مقاتلي التنظيم المتحصنين فيها والمقدر عددهم بنحو 1800 مسلح.

وتجري العمليات العسكرية وسط مخاوف على أرواح المدنيين، في ظل تقارير تشير إلى أن مسلحي داعش يهددون بقتل كل من يحاول الخروج من المدينة، وأن "فرق إعدام" تابعة للتنظيم انتشرت في أرجاء المدينة لقتل من يرفع راية بيضاء، بعد أن دعت القوات العراقية المدنيين إلى رفعها للدلالة على وجودهم والحيلولة دون استهدافهم.

قوات عراقية في إحدى ضواحي الفلوجة

قوات عراقية في إحدى ضواحي الفلوجة

وكان مراسل قناة "الحرة" قد قال إن نحو 50 عائلة تمكنت من الهرب من أطراف الفلوجة وانتقلت إلى مكان آمن، فيما تم تحرير 10 مناطق محيطة بالفلوجة وسط قصف جوي يستهدف دفاعات التنظيم.

وفي السياق ذاته، أعلن قائد الشرطة الاتحادية رائد شاكر جودت تحرير عدة مناطق إلى الشرق من المدينة، وتكبيد داعش خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد رنا العزاوي.

اشتباكات عنيفة

وتجري اشتباكات عنيفة بين القوات الأمنية العراقية وقوات الحشد الشعبي مدعومة بالقوة الجوية من جهة، ومسلحي داعش من جهة أخرى شمالي الفلوجة.

عناصر في الحشد الشعبي قرب الفلوجة

عناصر في الحشد الشعبي قرب الفلوجة

وأوضح مصدر أمني أن الاشتباكات بدأت مع ساعات الصباح الأولى في بلدة الصقلاوية، بالإضافة إلى المنطقة الصناعية التي تعرف بـ"الحراريات" عند أطراف المدينة. وفي سياق متصل ألقت طائرات عراقية الثلاثاء منشورات على المدينة تدعو المدنيين إلى الابتعاد عن مقار التنظيم.

ضحايا في اليوم الأول للعملية

في سياق متصل، أقر مجلس محافظة الأنبار بسقوط ضحايا مدنيين في اليوم الأول من عملية استعادة الفلوجة، غير أنه رد الأسباب إلى استخدام داعش المدنيين العالقين داخل المدينة دروعا بشرية.

عناصر في القوات العراقية خلال التقدم باتجاه الفلوجة من داعش

عناصر في القوات العراقية خلال التقدم باتجاه الفلوجة من داعش

وكانت الأمم المتحدة قد عبرت عن قلقها بشأن مصير نحو 50 ألف شخص لا يزالون عالقين في المدينة، وطالبت السلطات العراقية بتوفير ممرات آمنة لخروجهم.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جيف ديفيس قد ذكر في تصريح لقناة "الحرة" أن خسارة تنظيم داعش لمدينة الفلوجة باتت حتمية، مشيرا إلى أن "العدو حشر في الزاوية".


المصدر: الحرة/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG