Accessibility links

logo-print

قاضي التحقيق يستمع إلى إفادة الصحافي الفرنسي نادر دندون


الصحافي الفرنسي نادر دندون

الصحافي الفرنسي نادر دندون

مثل الصحافي الفرنسي المحتجز في العراق منذ نحو أسبوعين نادر دندون أمام القضاء الثلاثاء للاستماع إلى إفادته توجيه اتهامات رسمية ضده أو الإفراج عنه بعد أن اعتقل بتهمة تصوير مواقع أمنية.

وظهر دندون، الذي بدا عليه الضعف، أمام القاضي في مقر المحكمة الجنائية التي تقع داخل محيط المنطقة الخضراء المحصنة في وسط بغداد، وهو مكبل اليدين.

وقال دندون وكالة الصحافة الفرنسية إنه يحاول الاحتفاظ بمعنوياته، مؤكدا أن السلطات العراقية تعامله بشكل "جيد الآن".

وأكد القاضي المسؤول عن قضية دندون، أنه "سينظر بعناية كاملة للشهادة" التي أدلى بها دندون، مضيفا أن "الصحافي سيبقى على ذمة التحقيق" دون اعطاء مزيد من التفاصيل.

ومن جانبه، قال محامي الدفاع، نعمة الربيعي إنه قد طلبا إلى المحكمة للإفراج عن الصحافي "لأننا نعتقد بأنه كان يمارس عمله الصحافي وليس له نية لارتكاب أي عمل مخالف للقانون".

وأوضح الربيعي أن "إجراءات المحكمة كانت ممتازة وشفافة وأعطته الحق الكامل بالدفاع عن نفسه وشرح ظروفه. وسنواصل عملنا في الدفاع عن موكلنا دندون أمام المحكمة".

وكان دندون قد اعتقل في 23 من يناير/كانون الثاني في بغداد التي قدم إليها للقيام بتحقيقات صحافية بمناسبة مرور 10 سنوات على اجتياح القوات الأميركية للعراق.، بعد أن اشتبهت قوات الأمن بأنه يقوم بتصوير مواقع أمنية دون الحصول على إذن مسبق.

وأخرج دندون فيلما وثائقيا عن فلسطين. وهو يحمل الجنسيتين الجزائرية والاسترالية إضافة إلى الجنسية الفرنسية.
XS
SM
MD
LG