Accessibility links

logo-print

توجيه التهمة رسميا للمعتقل في غوانتانامو عبد الهادي العراقي


معتقل غواتانامو

معتقل غواتانامو

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية توجيه التهمة رسميا إلى معتقل في سجن غوانتانامو هو عبد الهادي العراقي وهو عراقي الجنسية متهم بأنه كان صلة بين القاعدة وطالبان في سلسلة اعتداءات في أفغانستان.

والمعتقل العراقي الذي عرف عنه أنه "عضو على مستوى عال في القاعدة" نقل في أبريل/نيسان إلى معتقل غوانتانامو حيث هو محتجز في المعسكر 7 مع 15 معتقلا آخرين يعتبرون "بالغي الأهمية" بينهم المتهمون الخمسة في اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول.

ويواجه العراقي عقوبة السجن مدى الحياة في حال إدانته أمام محكمة عسكرية استثنائية بـ "التآمر وقيادة أشخاص آخرين في سلسلة من الهجمات المشينة" في أفغانستان بين 2001 و2004، بحسب ما جاء في بيان للبنتاغون.

وذكر البيان أن عبد الهادي الذي انضم إلى القاعدة عام 1996 "كان يلعب دورا هاما كصلة وصل للقاعدة مع طالبان وتنظيم القاعدة في العراق وفروع أخرى" من الشبكة.

وتابع البنتاغون أنه "قاد محاولات تمرد للقاعدة في أفغانستان وباكستان قام خلالها بمساعدة وتجهيز وتمويل قيادة هجمات على القوات الأميركية وقوات الائتلاف".

وجاء في البيان أنه "كلف أخيرا من أسامة بن لادن التوجه إلى العراق لتولي دور قيادي في حركة التمرد التي خاضتها القاعدة هناك".

وكان البنتاغون قد أعلن في بيان صدر عند نقل المعتقل إلى غوانتانامو عام 2007 بعد احتجازه في سجن تابع لوكالة الاستخبارات الأميركية، أنه "عمل مباشرة مع طالبان على تحديد المسؤوليات وخطوط الاتصال بين طالبان وقادة القاعدة في أفغانستان، وخصوصا في ما يتعلق باستهداف القوات الأميركية".

وهذه ثاني مرة خلال تسعة أشهر توجه التهمة رسميا إلى أحد المعتقلين الـ166 المتبقين في هذا المعتقل العسكري الأميركي في كوبا.
XS
SM
MD
LG