Accessibility links

logo-print

استنفار أمني في الأنبار لاعتقال مشتبه به في قتل جنود عراقيين


جانب من القوات العراقية- أرشيف

جانب من القوات العراقية- أرشيف

انتشر مئات المسلحين في منطقة البو ذياب التي تقع فيها قيادة عمليات الأنبار شمال مدينة الرمادي السبت عقب محاولة اعتقال مطلوب على خلفية قتل جنود قبل أسبوعين.

وقال نقيب في الشرطة إن "قوة عسكرية داهمت فجر اليوم منطقة البو ريشة لاعتقال محمد خميس أبو ريشة المتهم بقتل الجنود الخمسة في الرمادي قبل نحو أسبوعين".

ومحمد خميس هو ابن شقيق أحمد أبو ريشة رئيس مؤتمر صحوة العراق الذي يعتبر أحد أبرز قادة الاعتصام المناهض لرئيس الوزراء نوري المالكي في الرمادي.

وأوضح المصدر الأمني أن "مسلحين ينتمون إلى عشيرته اشتبكوا مع القوة المداهمة دون معرفة الخسائر".

لكن خميس أبو ريشة المطلوب للعدالة والمتهم بالتورط في قتل خمسة جنود عراقيين قرب الرمادي قبل نحو أسبوعين، قال لوكالة الصحافة الفرنسية إن اثنين من المسلحين الذين ينتمون إلى عشيرته قتلوا في الاشتباك.

وعلى خلفية هذا الاشتباك، انتشر مئات المسلحين في منطقة البو ذياب وطلبوا من عناصر نقاط الشرطة القريبة الانسحاب، حسبما أفاد النقيب في الشرطة.

وقال إن "المسلحين ينتشرون الآن على مسافة من البوابة الرئيسية لقيادة عمليات الأنبار وهم يحملون الأسلحة".

ويفصل بين المسلحين والقيادة التي تتخذ من أحد قصور الرئيس المخلوع صدام حسين في المحافظة مقرا لها، جسر على نهر الفرات.

ومن جانب آخر أعلن ضابط في الشرطة العراقية خطف عشرة عناصر أمن يعملون في حماية الطريق السريع في الرمادي.

وقال المقدم نايف الشليباوي إن "مسلحين نصبوا كمينا لقوة تابعة لحماية الطرق وخطفوا عشرة منهم واقتادوهم إلى جهة مجهولة".
XS
SM
MD
LG