Accessibility links

logo-print

منظمة دولية: القوات العراقية قصفت عشوائيا مناطق آهلة بالسكان


عناصر من الجيش العراقي خلال تنفيذ عملية أمنية في الرمادي- أرشيف

عناصر من الجيش العراقي خلال تنفيذ عملية أمنية في الرمادي- أرشيف

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الأربعاء إن قوات الأمن العراقية قتلت نحو 75 مدنيا على الأقل بينهم نساء وأطفال، وتسببت في إصابة مئات آخرين بجروح خلال غارت جوية عشوائية استهدفت أربع مدن منذ بداية الشهر الماضي.

وأضافت المنظمة أنها وثقت 17 غارة معظمها وقعت في النصف الأول من شهر تموز/يوليو، استخدمت في ست منها براميل متفجرة.

وأشارت المنظمة المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان إلى أن القوات الحكومية العراقية، وفي سعيها إلى استعادة مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، لجأت إلى الغارات الجوية العشوائية على مناطق سكنية وتجمعات مدنية في الفلوجة وبيجي وتكريت والشرقاط، ما أسفر عن مقتل مدنيين.

ودعت هيومن رايتس ووتش حكومة بغداد إلى الوقف الفوري للغارات العشوائية ضد التجمعات السكانية.

وقال نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة، جو ستورك، إن الحكومة العراقية قد تكون تحارب تمردا شديدا، لكن ذلك لا يعطيها ترخيصا بقتل المدنيين أينما ظنت أن عناصر داعش يتحصنون.

وذكرت المنظمة على موقعها الإلكتروني أنها استجوبت 30 شاهد عيان بينهم ضحايا الغارات المذكورة، وأقارب قتلى وأعضاء في طواقم طبية في الفلوجة وبيجي والموصل وتكريت والشرقاط. وأوضحت المنظمة أنها حققت في مقتل 17 بينهم سبع نساء وطفلين من بين ضحايا الغارات الـ75.


المصدر: هيومن رايتس ووتش

XS
SM
MD
LG