Accessibility links

منظمة دولية تتهم مليشيات عراقية بارتكاب انتهاكات في المقدادية


قوات عراقية في المقدادية

قوات عراقية في المقدادية

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش عناصر في الحشد الشعبي بتنفيذ هجمات انتقامية في قضاء المقدادية التابع لديالى شرق العراق قبل نحو أسبوعين. وقالت إن تلك الهجمات قد ترقى إلى جرائم حرب.

وأوضحت المنظمة في تقرير أصدرته الأحد استنادا إلى إفادات سكان محليين، أن عناصر في الحشد الشعبي قتلوا 10 أشخاص على الأقل "وربما أكثر"، وهدموا مساجد ومنازل ومحلات تجارية، كرد فعل على هجوم استهدف مقهى يرتاده عناصر في الحشد في المقدادية في 11 كانون الثاني/يناير، أدى إلى مقتل 23 شخصا على الأقل. وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية داعش الهجوم.

واتهم التقرير مقاتلين تابعين لمنظمة بدر وعصائب أهل الحق بالوقوف وراء الهجمات الانتقامية. واعتبرت المنظمة أن قتل المدنيين والقيام بأعمال السلب والتدمير غير المبرر للممتلكات خلال الصراعات المسلحة، انتهاك خطير للقانون الدولي.

ودعت المنظمة في تقريرها الدول التي تدعم قوات الأمن العراقية وقوات الحشد الشعبي إلى أن تصر على أن تضع بغداد حدا لهذه الانتهاكات.

واعتمدت الحكومة العراقية على المليشيات الشيعية عام 2014 لمواجهة داعش الذي استولى على مساحات شاسعة في شمال وغرب البلاد، ولعبت تلك المليشيات دورا كبيرا في وقف تقدم التنظيم واستعادة الأراضي.

المصدر: هيومن رايتس ووتش

XS
SM
MD
LG