Accessibility links

منظمة: جماعات كردية مسلحة تجند الأطفال في العراق


أطفال عراقيون نازحون من نينوى

أطفال عراقيون نازحون من نينوى

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الخميس إن جماعات مسلحة مرتبطة بحزب العمال الكردستاني التركي تجند أطفالا في العراق للقتال في صفوفها.

وأفادت المنظمة في بيان بأنها وثقت 29 حالة تجنيد أطفال أكراد وأيزيديين قامت بها "قوات الدفاع الشعبي" ووحدات مقاومة شنكال. وجاء في البيان أنه "في حالتين اختطفت جماعات مسلحة أطفالا أو أساءت لهم بشكل بالغ عند محاولتهم ترك هذه الجماعات".

وكشفت المنظمة أن بعض الأطفال الذين قابلتهم شاركوا في بالفعل في معارك، بينما قام عدد آخر بحراسة نقاط تفتيش أو تنظيف وإعداد الأسلحة.

وقالت هيومن رايتس ووتش إن على تلك الجماعات تسريح الأطفال والتحقيق في الإساءات بحقهم والتعهد بالتوقف عن تجنيدهم، وإيقاع العقوبة المناسبة بالقادة الذين يخالفون ذلك.

يذكر أن "قوات الدفاع الشعبي" ووحدات مقاومة شنكال تنتشر في تركيا وسورية والعراق، وتقاتل ضد القوات التركية وجماعات مسلحة من بينها داعش وتتألف في معظمها من مقاتلين من الأقلية الأيزيدية التي واجهت حملة إبادة على يد التنظيم.

وبموجب القانون الدولي فإن تجنيد الأطفال تحت عمر 15 عاما يعتبر جريمة حرب.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG