Accessibility links

logo-print

البنتاغون: لا يمكننا تأكيد إصابة أو مقتل البغدادي


أبو بكر البغدادي

أبو بكر البغدادي

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الاثنين إن الغارة التي استهدفت قافلة تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش شمال العراق استهدفت بالفعل "قادة ميدانيين"، ولكن ليس قادة كبار مثل أبو بكر البغدادي زعيم التنظيم المتشدد.

وأضافت أن الولايات المتحدة لا يمكنها تأكيد التقارير عن مقتل أو إصابة البغدادي.

وأوضح المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيف وارن الاثنين أن المسؤولين الأميركيين غير قادرين على تأكيد التقارير التي تفيد بجرح البغدادي في الغارة التي نفذها الطيران الأميركي قرب الموصل.

وكانت وزارة الداخلية العراقية أكدت إصابة أبو بكر البغدادي في غارة جوية قرب الموصل، فيما أشار مسؤولون أميركيون أن واشنطن ما زالت تحقق في نبأ إصابته.

ونقلت قناة العراقية شبه الرسمية عن الوزارة قولها الأحد، إن الضربة أسفرت أيضا عن مقتل مجموعة قياديين في تنظيم داعش.

وكان الجيش الأميركي قد أعلن أن مقاتلات التحالف الدولي استهدفت قادة كبار في تنظيم داعش كانوا مجتمعين قرب مدينة الموصل مساء الجمعة، ما أدى إلى مقتل 50 شخصا على الأقل دون تأكيد ما إذا كان البغدادي ضمن هؤلاء القادة.

كما دمرت الغارات قافلة تتشكل من 10 شاحنات مسلحة تابعة للتنظيم.

وكانت القيادة الوسطى الأميركية قد قالت في بيان السبت إنها "لا تستطيع تأكيد ما إذا كان زعيم داعش (البغدادي) مشاركا" في هذا الاجتماع.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG