Accessibility links

logo-print

'تحرشوا بصغيراتنا أمام أنظارنا'.. شهادات عن جحيم داعش


نساء نزحن من سنجار-أرشيف

نساء نزحن من سنجار-أرشيف

قالت امرأة أيزيدية إن مسلحي داعش أسروها وأخريات في قرية تل أزير في سنجار، ومن هناك اقتادوهن إلى تلعفر ثم إلى سورية، حيث أجبرهن على الارتباط بالمسلحين.

هذه واحدة من مجموعة ضمت 42 طفلا و10 نساء، قالت مؤسسة روج الإعلامية ومقرها في السليمانية، إن قوة من وحدات مقاومة سنجار تمكنت من تحريرهن مؤخرا في قرية جنوبي سنجار.

وقالت ناجية أخرى أن مسلحي داعش أجبروهن على البقاء في تلعفر تسعة أشهر، وفي سورية 11 شهرا.

وأشارت أخرى إلى أن المسلحين جمعوا المحتجزين وصوّبوا البنادق نحوهم، ثم فصلوا الرجال عن النساء والأمهات عن أطفالهن.

أخذوا الفتيات الصغيرات بعدما تحرشوا بهن أمام أعين أمهاتهن اللواتي وقفن يتطلعن إلى صغيراتهن المرعوبات من دون حول ولا قوة، حسب تعبيرها.

وكانت وزارة الدفاع العراقية قد قالت الأسبوع الماضي إن قواتها الأمنية حررت مجموعة من الأيزيديات من قبضة داعش في عملية نوعية خلف خطوط التنظيم، لكنها لم تفصح عن ملابسات عملية تحريرهن.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG