Accessibility links

logo-print

العراق.. 2700 فقدوا منذ هجوم داعش الكاسح


متطوعون في الجيش العراقي

متطوعون في الجيش العراقي

قالت وزارة حقوق الإنسان العراقية، إن عدد المفقودين منذ الهجوم الكاسح لتنظيم الدولة الاسلامية داعش وسيطرته على مناطق واسعة من البلاد في حزيران/يونيو، بلغ 2700 شخص على الأقل، غالبيتهم من قوات الأمن.

وجاء في بيان للوزارة الاثنين إن عدد المفقودين من قاعدة سبايكر بلغ 1660 مفقودا، وعددهم من سجن بادوش 487، ومن مناطق أخرى 554 مفقودا، بينهم 39 امرأة.

ورجح المتحدث باسم الوزارة كامل أمين، أن يكون العدد الفعلي للمفقودين أعلى من ذلك، نظرا لكون هذه الحصيلة تعتمد على استمارات قدمتها عائلات المفقودين، مشيرا إلى وجود أعداد أخرى من الضحايا غير المسجلين لأسباب عدة.

وتقع قاعدة سبايكر شمال مدينة تكريت، وقتل فيها قرابة 1700 جندي على يد تنظيم داعش الذي حاصر القاعدة في حزيران/يونيو.

أما سجن بادوش، فيقع غربي الموصل، كبرى مدن شمال البلاد وأولى المناطق التي سقطت بيد التنظيم.

وتتولى وزارة حقوق الإنسان التحقق من المفقودين من خلال الحصول على معلومات من ذويهم، ومن ثم التحقق منها من مؤسسات رسمية أخرى، لا سيما وزارة الدفاع، في ما يتعلق بالجنود الذين فقدوا في أرض المعركة.

وأوضح أمين أن غالبية المفقودين هم من محافظات ذي قار والديوانية والنجف وبابل في جنوب البلاد.

وأضاف أن الوزارة طلبت من ذوي المفقودين تزويدها بعينات من الحمض النووي، بهدف التحقق من الضحايا الذين قد يعثر عليهم في مقابر جماعية في المستقبل.

المصدر: وزارة حقوق الإنسان/وكالات

XS
SM
MD
LG