Accessibility links

logo-print

داعش يحاصر مدينة بالقرب من بغداد


أبناء العشائر يتخذون مواقعهم في إحدى ضواحي الفلوجة خلال مواجهات مع مسلحي داعش

أبناء العشائر يتخذون مواقعهم في إحدى ضواحي الفلوجة خلال مواجهات مع مسلحي داعش

شدد مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية داعش الخناق الثلاثاء على عامرية الفلوجة وهي أحد آخر معاقل الجيش العراقي في محافظة الأنبار غرب بغداد، حسبما أعلن قائد الشرطة المحلية.

وقال عارف الجنابي إن "داعش وصل إلى عامرية الفلوجة من ثلاثة محاور"، مؤكدا أن المدينة محاصرة بشكل شبه تام.

وأضاف "حتى الآن ما زلنا صامدين ونتلقى دعما من مقاتلين قبليين ولكن في حال سقطت عامرية الفلوجة فإن المعركة ستنتقل إلى ابواب بغداد وكربلاء".

وتقع مدينة عامرية الفلوجة على بعد 40 كلم غرب بغداد ولكن الجهاديين بحاجة للسيطرة على مناطق واسعة يسيطر عليها الجيش العراقي قبل بلوغ أبواب العاصمة.

ورغم الدعم الجوي من قبل التحالف الدولي ومساعدة العشائر المحلية، خسر الجيش العراقي السيطرة على محافظة الأنبار التي تقطنها غالبية سنية بعد سلسلة هجمات من قبل التنظيم المتشدد.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيفن وارن للصحافيين الثلاثاء "إنها معركة صعبة في الأنبار"، المحافظة ذات الغالبية السنية غرب بغداد.

وتمكن التنظيم من إرغام القوات العراقية على التراجع في المحافظة خلال الأسابيع الأخيرة وفرض سيطرته على مدينة هيت غرب العاصمة بغداد.

وحتى قبل هذه المعركة الأخيرة، كان التنظيم يسيطر على الفلوجة على بعد 50 كيلومترا غرب بغداد وعلى القسم الأكبر من الصحراء إلى الغرب منها وحتى الحدود السورية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG