Accessibility links

25 مليار دينار لتسليح قوات الأمن والحشد الشعبي في بلد


مواجهات بين تنظيم داعش والقوات العراقية عند نقطة تفتيش في محافظة صلاح الدين

مواجهات بين تنظيم داعش والقوات العراقية عند نقطة تفتيش في محافظة صلاح الدين

خصصت حكومة محافظة صلاح الدين المحلية 25 مليار دينار (220 مليون دولار تقريبا) لتسليح قوات الأمن ومتطوعي الحشد والعشائر في قضاء بلد، التي تشهد هجمات متكررة بقذائف الهاون يشنها تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال قائممقام القضاء، إن مجلس المحافظة وافق على تخصيص المبلغ المذكور لإنهاء عملية التسليح.

وأضاف أن محافظ صلاح الدين، وعد بتخصيص هذا المبلغ لشراء الأسلحة والعتاد لمواجهة المجموعات المتشددة.

وقال المتحدث باسم الحشد الشعبي، أحمد الأسدي من جانبه، إن متطوعي الحشد وقوات الأمن يستعدون لتنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق لاستعادة السيطرة على بعد مدن المحافظة الرئيسية من سيطرة تنظيم داعش.

وأضاف أن هذه العملية التي وصفها بالكبيرة سيتم تنفيذها بالتنسيق مع قيادة عمليات سامراء، وتهدف إلى "تطهير" المناطق المحيطة بالمدينة من نداعش، تمهيدا لعمليات مماثلة باتجاه نينوى.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علي قيس:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG