Accessibility links

logo-print

عشائر الجبور تصد هجوما لداعش في الضلوعية


مسلحان من أبناء العشائر في العراق-أرشيف

مسلحان من أبناء العشائر في العراق-أرشيف

صرح مسؤولون عراقيون الأربعاء أن مقاتلين من عشيرة سنية مدعومين من القوات العراقية صدوا هجوما لتنظيم الدولة الإسلامية داعش على مدينة الضلوعية شمال بغداد ما أسفر عن سقوط 14 قتيلا.

وأوضح ضابط كبير في الشرطة العراقية أن المتشددين الذين هاجموا الجبور من ثلاثة اتجاهات مساء الثلاثاء فشلوا في السيطرة على حي الجبور الذي يحمل اسم العشيرة في المدينة.

وأضاف أن الهجوم أسفر عن سقوط سبعة قتلى في كل من الجانبين أحدهم انتحاري من تنظيم الدولة الإسلامية فجر حزامه الناسف، مشيرا إلى جرح ثلاثين شخصا في صفوف العشيرة بينهم مدنيون، في حصيلة أكدها سكان ومصادر طبية.

وحصلت عشيرة الجبور التي لعبت دورا أساسيا في تشكيل الصحوات لمواجهة تنظيم القاعدة بدعم من الولايات المتحدة بين 2005 و2007 على دعم الجيش العراقي والميليشيات المتحالفة معه.

ويطالب وجهاء العشيرة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بدعم أكبر وخصوصا بمساندة جوية.

غارات جوية تدمر معكسر للتنظيم

وفي سياق متصل، أفاد مصدر أمني عراقي أن طيران التحالف الدولي تمكن من تدمير معسكر لتنظيم داعش قرب قضاء الحويجة (60 كلم غربي كركوك).

وقال ضابط برتبه عميد في الاستخبارات إن الضربات استهدفت معسكرا لتنظيم داعش في منطقة الحاوي بقرية الدناديش التابع لقضاء الحويجة غربي كركوك ما أدى إلى مقتل تسعة مسلحين وإصابة 11 آخرين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG