Accessibility links

القوات العراقية تصد هجوم داعش على بلدة الضلوعية


عناصر في الشرطة العراقية- أرشيف

عناصر في الشرطة العراقية- أرشيف

أحبطت القوات الأمنية ومقاتلو العشائر التي تساندها الخميس هجوما واسعا شنه تنظيم الدولة الإسلامية على بلدة الضلوعية في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، أسفر عن مقتل خمسة مسلحين.

وقال الفريق قاسم عطا المتحدث باسم القوات المسلحة العراقية إن "القوات الأمنية أحبطت هجوما قامت به عناصر داعش على بلدة الضلوعية صباح اليوم".

وأضاف أن "قوات الجيش والقوة الجوية وطيران الجيش بمساندة أبناء العشائر تمكنوا من إحباط الهجوم، وقتل خمسة من عناصر داعش بينهم قيادي كبير".

وقال مقاتل في صفوف العشائر، بدوره، "تمكنا من قتل ثمانية مسلحين، لا تزال جثث أربعة منهم ملقاة في الشوارع".

وأكد أن "شرطيا واحدا قتل وأصيب ستة آخرون في الهجوم الذي استمر لمدة أربع
ساعات".

وتعرضت بلدة الضلوعية التي يسكنها غالبية من عشائر الجبور لسلسلة هجمات وحصار من قبل عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" عدة مرات، وكانت تنتهي بطردهم.

والضلوعية إحدى النواحي القليلة التي لم تقع بيد عناصر "داعش" في محافظة صلاح الدين، التي خرج معظمها عن سيطرة الدولة وبينها تكريت كبرى مدن المحافظة.

من جهة أخرى، قام مسلحو داعش بقتل امرأة تدعى ثريا الجبوري، في ناحية الزاب
(90 كلم غرب كركوك) بحجة أنها تسب التنظيم"، حسبما أفاد مصدر أمني في كركوك.

وقتل عناصر التنظيم نجل هذه المرأة الذي كان يعمل في صفوف الصحوة التي قاتلت
تنظيم القاعدة في السابق، بحسب المصدر ذاته.

وأعلنت السلطات العراقية تحرير عدد من القرى والقصبات في منطقة العظيم الواقعة شمال مدينة ديالى، فيما أكدت مقتل 15 من عناصر داعش في معارك في منطقة جبال حمرين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG