Accessibility links

logo-print

العراق.. مقتل قياديين من داعش في ناحية البغدادي


مقاتلان في صفوف الحشد الشعبي خلال مواجهات مع داعش في الأنبار

مقاتلان في صفوف الحشد الشعبي خلال مواجهات مع داعش في الأنبار

قتلت قوة من أبناء العشائر في الأنبار غربي العراق، أربعة قياديين في تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال رئيس مجلس ناحية البغدادي مال الله العبيدي، إن القوة المنتمية إلى متطوعي العشائر، قتلت قياديي داعش عندما كانوا يتجولون بسياراتهم في أطراف الناحية الواقعة غربي مدينة الرمادي، مشيرا إلى أن القوة استخدمت أسلحة ثقيلة في هجومها.

من جهة أخرى، ناشد العبيدي في اتصال مع "راديو سوا" الجهات الأمنية، إطلاق سراح المتعهد الذي يمد الناحية بالمواد الغذائية بموافقة الجهات الحكومية، بعد اعتقاله في محافظة كربلاء بتهمة التعامل مع داعش.

وقال في هذا الإطار، إن ناحية البغدادي تمر بأزمة إنسانية نتيجة شح المياه وقلة الكهرباء وقلة الوقود وقلة المواد الصحية.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علي قيس.

في نفس الإطار، أعلنت القوات العراقية السبت تفجير ثماني مركبات ملغومة يقودها انتحاريون من داعش، وتدمير أربعة منازل، ومصادرة 40 صاروخ كاتيوشا غربي مدينة حديثة الواقعة في محافظة الأنبار.

وأعلنت قوات الحشد الشعبي اقتحام منطقة الصوفية شرقي الرمادي من ثلاثة محاور، إلى جانب السيطرة على أجزاء كبيرة من المنطقة، والوصول إلى ساحة النافورة، فيما لاذ مسلحو داعش بالفرار من المنطقة عبر نهر الفرات.

البيت الأبيض: داعش أقل قوة مما كان عليه

وفي واشنطن، أكد البيت الأبيض تراجع قوة داعش مقارنة بما كان عليه قبل عام، مشيرا إلى أن الفضل في ذلك يعود للجهود التي بذلها التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأفاد المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست، بأن بلاده وحلفاءها شنوا أكثر من خمسة آلاف ضربة جوية على مواقع داعش، مضيفا أن ضربات التحالف الجوية قتلت العديد من عناصره، وساهمت في طردهم من نحو 25 في المئة من الأراضي المأهولة التي كان يسيطر عليها التنظيم.

التحالف يضرب مواقع داعش

في سياق متصل، قال الجيش الأميركي إن طائرات التحالف ضربت مواقع تابعة لداعش قرب الموصل السبت، بعد أن كانت قد شنت الجمعة 19 غارة على مواقع التنظيم المتشدد في العراق و11 في سورية.

المصدر: الحرة / راديو سوا

XS
SM
MD
LG