Accessibility links

المالكي يعرض دعم حكومته للعشائر السنية ضد داعش


رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

تعهد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الثلاثاء بتوفير كل ما تحتاجه العشائر السنية للدفاع عن مناطقها التي سقطت أجزاء منها بيد عناصر تنظيم داعش.

وقال المالكي، خلال استقباله لمجموعة من شيوخ عشائر الأنبار وكركوك وصلاح الدين والموصل، إن "العشائر كانت وما تزال هي الأساس في حفظ أمن المناطق والدفاع عنها ضد الإخطار التي تهددها خصوصا من قبل الإرهابيين".

وأوضح أن "الحكومة توفر كل ما يحتاجه أبناء العشائر للدفاع عن مناطقهم، وقد اندفع العراقيون من مختلف المناطق والعشائر من الأنبار وصلاح الدين والبصرة وبغداد وباقي المحافظات للتطوع في صفوف القوات المسلحة وأخذ دورهم في الدفاع عن الوطن".

واستولى مسلحو داعش على مدينة الموصل بالكامل، فيما فرضوا سيطرتهم على أجزاء من كركوك وديالى وأجزاء شاسعة من محافظتي الأنبار وصلاح الدين.

وطالب شيوخ العشائر من جهتهم بـ"دور أكبر في عمليات التصدي للإرهابيين وإسنادهم بما يحتاجونه من التسليح والتدريب وغيرها".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG