Accessibility links

logo-print

من يزود داعش بسيارات تويوتا؟ عملية الحويجة تحل اللغز


عناصر من داعش قرب حمص

عناصر من داعش قرب حمص

قالت صحيفة عكاظ السعودية إن السفير الأميركي في بغداد ستيوارت جونز سلم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي معلومات أمنية تضمنت اسم التاجر الذي يقوم بتزويد تظيم الدولة الإسلامية داعش بسيارات تويوتا حديثة الصنع.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني عراقي القول إن أحد قادة التنظيم الذين جرى اعتقالهم في عملية الإنزال الأميركي في الحويجة الخميس الماضي كشف الجهة التي تزود التنظيم بالسيارات.

وأفادت المعلومات الأولية، حسب الصحيفة، بأن التاجر الذي ينحدر من أصول كردية زود تنظيم داعش بمئات السيارات الحديثة ذات الدفع الرباعي وسيارات الحمل (بيك أب) في إطار عملية مقايضة بكميات كبيرة من النفط المهرب.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد طلبت، قبل أسابيع، من شركة السيارات تويوتا تزويدها بمعلومات تتعلق بكيفية حصول تنظيم الدولة الإسلامية داعش، على كم هائل من سيارات الدفع الرباعي من إنتاج الشركة اليابانية.

سعد الحديثي المتحدث باسم رئيس الوزراء حيدر العبادي قال لموقع "راديو سوا" إنه لم يطلع على تفاصيل الموضوع، مشيرا في الوقت ذاته إلى تعذر الحديث عن "موضوع أمني استخباري" حتى إذا صحت التقارير في هذا المجال:

في غضون ذلك، قلل رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي من أهمية هذه المعلومات، وقال إن تعامل بعض التجار الأكراد مع داعش في تهريب النفط ليس سرا، مستبعدا تورط حكومة الإقليم في هذا الشأن:


وقال الزاملي لموقع "راديو سوا" إن المعلومات المتوفرة لدى لجنة الأمن والدفاع النيابية تؤكد أن دولا مجاورة للعراق قامت باستيراد سيارات تويوتا لصالح تنظيم داعش.

المصدر: موقع راديو سوا/عكاظ

XS
SM
MD
LG