Accessibility links

داعش يستخدم أنفاق صدام السرية لاجتياح بغداد


مسلحو داعش يستعدون لاحتلال بغداد عبر أنفاق سرية

مسلحو داعش يستعدون لاحتلال بغداد عبر أنفاق سرية

بدأ مقاتلو داعش بالعراق، في الاستفادة من أنفاق سرية كان قد بناها صدام حسين، بهدف الاقتراب من بغداد، وذلك بمساعدة رجال قبائل على معرفة بطبيعة المنطقة.

وأعرب رجال استخبارات وأمن عراقيون عن مخاوفهم من حملة شنّها تنظيم الدولة الإسلامية في مناطق ريفية قريبة من جنوب العاصمة العراقية بغداد.

وقد أفادت تقارير بأن عناصر التنظيم بدأت الاستفادة من أنفاق سرية كانت قد بنيت في عهد الرئيس صدام حسين، بهدف الاقتراب من بغداد، وبمساعدة رجال قبائل على معرفة بطبيعة المنطقة.

وتعليقا على التطورات الجديدة، قال خبير شؤون الجماعات المسلحة مروان شحادة، في مقابلة مع راديو سوا، إن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن وفي أكثر من مناسبة نيته لدخول بغداد وعلى أربعة محاور.

وأضاف أن حكومة نوري المالكي وضعت خطة أمنية بالاتفاق مع شخصيات سنية لمداهمة منازل نشطاء سنة.

ويتوقع شحادة أن تدخل المنطقة بأسرها في مرحلة أكثر عنف ودموية في حال سيطرة التنظيم على بغداد، مشيرا إلى أن معظم القيادات الأمنية لداعش كانوا ضباط في الجيش العراقي خلال حكم صدام حسن.

ولم يستبعد خبير شؤون الجماعات المسلحة أن يحاول تنظيم الدولة الإسلامية دخول لبنان مرة أخرى بعد فشله في عرسال.

وتشير التقديرات إلى أن عدد مقاتلي داعش يبلغ 3000 مقاتل، بالإضافة لحوالي 20 ألف مقاتل تطوعوا للقتال إلى جانب الجهاديين، ورغم ذلك فإن استخباراتيين عراقيين يؤكدون صعوبة الاستيلاء على بغداد، نظرا لوجود آلاف من قوات النخبة، فضلا عن عدد كبير من مقاتلي الميليشيات الشيعية المتمركزين في العاصمة العراقية.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG