Accessibility links

logo-print

قلق من انتشار شلل الأطفال بين النازحين من الفلوجة


نازحون من منطقة الفلوجة في مخيم في منطقة الدورة في بغداد

نازحون من منطقة الفلوجة في مخيم في منطقة الدورة في بغداد

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها من انتشار شلل الأطفال بين النازحين من الفلوجة، أحد أهم معاقل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في العراق، وأطلقت في هذا الصدد حملة تلقيح "على نطاق واسع".

وأشار مدير منطقة الشرق الأوسط لدى منظمة الصحة العالمية الدكتور علاء علوان إلى الوضع الصحي الهش للبالغين والأطفال الذين هربوا من المعارك في تلك المدينة.

وأضاف أن سكان الفلوجة التي سيطر عليها داعش عام 2014 يعانون من أمراض جلدية وارتفاع ضغط الدم والإسهال وغيرها.

وتابع علوان في اتصال هاتفي مع صحافيين إثر لقائه نازحين في مخيمات قرب الفلوجة أن الأمهات قلقات لأن أبناءهن لم يتلقوا أي لقاحات منذ وصول المتشددين.

وأضاف "نحن قلقون خصوصا من حالات شلل الأطفال وقد بدأنا برنامج تلقيح على نطاق واسع"، داعيا الأسرة الدولية إلى تقديم مساعدات أكبر إلى الهيئات الصحية في العراق.

وقدر علوان عدد النازحين من الفلوجة بـ40 ألف نسمة، بينما لا يزال بين 30 و40 ألف شخص فيها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG