Accessibility links

logo-print

العراق يؤكد استمراره في تطبيق عقوبة الإعدام


حسن الشمري

حسن الشمري

أكد وزير العدل العراقي حسن الشمري الاثنين أن تنفيذ أحكام الإعدام سيستمر و"لن يوقفه شيء"، وذلك بعد أقل من أسبوع على هجوم دام استهدف وزارته وقتل فيه 30 شخصا، بحسب حصيلة أعلنها اليوم.

وقال الشمري في تصريحات أوردتها قناة "العراقية" الحكومية "سنستمر في عمليات الإعدام ولن يوقفنا أي شيء".

وكان العراق قد نفذ العام الماضي 129 حكما بالإعدام على الأقل، مقابل 68 في 2011، وفقا لأرقام وزارة العدل.

وتأتي تصريحات الشمري أياما بعد دعوة وجهتها منظمة العفو الدولية للحكومة العراقية لإعادة النظر في عقوبة الإعدام.

وقالت نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للمنظمة حسيبة الحاج صحراوي إن أحكام الإعدام تستخدم على نطاق "مرعب" في العراق.

واعتبرت أن "أحكاما بالإعدام قد صدرت بحق العديد من السجناء إثر محاكمات جائرة وعلى أساس اعترافات قالوا إنهم أرغموا على الإدلاء بها تحت وطأة التعذيب".

وأضافت أنه آن الأوان لأن تقوم السلطات العراقية بوضع حد لهذه "الحلقة الفظيعة من الانتهاكات"، وإعلان وقف تنفيذ عمليات الإعدام كخطوة أولى على طريق إلغاء العقوبة.

وكانت وزارة العدل العراقية قد استهدفت الخميس بهجوم منسق بدأ بتفجير سيارة مفخخة أمام الباب الرئيسي للوزارة قبل أن تقتحمها مجموعة من المسلحين وتشتبك مع قوات الأمن داخلها.

وأوضح وزير العدل أن الهجوم أدى إلى سقوط ثلاثين قتيلا وخمسين جريحا، مشيرا إلى أن هذه "العملية الإرهابية كانت أكبر من القدرات الأمنية لوزارة العدل".

وتبنى تنظيم دولة العراق الإسلامية، الفرع العراقي لتنظيم القاعدة، الهجوم الذي استهدف الوزارة.
XS
SM
MD
LG